«كونستك» تحقق مليار جنيه بمحفظة التعاقدات الكلية وتخطط للمساهمة بمشروعات إعادة الإعمار

كشف المهندس محمد إدريس، رئيس مجلس إدارة شركة كونستركشن آند ديزانين “كونستك” ، عن إرتفاع محفظة التعاقدات الكلية للشركة إلى مليار جنيه حتى 2019 الراهن ، مضيفا أن الشركة تُخطط للتوسع بمشروعات إعادة الإعمار بالدول الخارجية.

وأكد الشركة تدرس دائما فرص التوسعات واقتحام العديد من الاسواق الجديدة خاصة مع امتلاكها خبرات وسابقة أعمال كبرى فى العديد من القطاعات الصناعية والعقارية والخدمية ، فضلا عن تعاونها مع العديد من الكيانات الكبرى من القطاع الحكومى والعام .

وأشار الى أن “كونستك”  نفذت فى القطاع الصناعى من 6 الى 7 مصانع كبرى فى العين السخنة وتعد الشركة المنفذة لـ   أول وأكبر مصنع “فيبر جلاس” فى مصر والشرق الأوسط وهو مصنع “الجيوشى” ، موضحا أن الشركة تستهدف الوصول بإجمالى حجم الأعمال لنحو 650 مليون جنيه إجماليا.

ومن جانبه أكد المهندس اشرف عبد الحكم  المدير العام لشركة ” كونستك ”  ، أن الشركة حريصة على تطوير معداتها بصورة دائمة وكذلك تدريب العاملين بها ورفع كفاءتهم بصورة دورية  مشيراً الى إيمان ” كونستك ”  بان القوى البشرية هى الفيصل الاساسى فى قوة شركات المقاولات ولذلك تهتم برفع كفاءتهم ونقل الخبرات داخليا من جيل الى جيل وخارجيا عبر الاطلاع على احدث الاساليب والبرامج الهندسية العالمية .

 وأضاف أن الشركة  تتسم باتباع أعلى معايير من الجودة والسلامة المهنية فلديها إدارة خاصة لتأكيد الجودة كما تقوم بتجهيز طاقم العمل واختياره بمعايير دقيقة وتعيين مهندس بكل مشروع مسئول فقط عن مراقبة الجودة والتأكد أن الأعمال المنفذة مطابقة للمواصفات ،كما تقوم الشركة بمراقبة ومتابعة تنفيذ المشروعات من خلال إدارة خاصة للتخطيط والمتابعة .

وحصلت  ” كونستك ” على شهادة ISO 9001 منذ عام 2011 لنظم الإدارة المتكاملة وتجدد تلك الشهادة دوريًّا مع استمرار اتباع الشركة للمعايير  كما تعد “كونستك” من أوائل شركات المقاولات فى الحصول على  شهادة ISO 45001 للسلامة والصحة المهنية وكذلك شهادة ISO 14001 للسلامة البيئية، كما تعد “كونستك” من أوائل الشركات التى قامت بإنشاء إدارة للسلامة والصحة المهنية (Safety) للحرص على  سلامة العاملين في الشركة وتتبع الوسائل والمواد الآمنة بيئياً .