«تنمية الصادرات» تستقدم 150 مشترى أجنبي للمشاركة في فعاليات معرض فوود افريكا

 أعلن د. عبد العزيز الشريف رئيس هيئة تنمية الصادرات أن الهيئة قامت بالتعاون مع المجلس التصديري للصناعات الغذائية باستقدام 150 مشترى أجنبي يمثلون 10 دول وذلك للمشاركة بمعرض Food Africa والتعرف على المنتجات المصرية وعقد لقاءات ثنائية مع كبريات شركات المواد الغذائية المصدرة للأسواق العالمية إلى جانب الترويج للمنتجات المصرية بأسواق هذه الدول.
وأشار في تصريحات صحفية على هامش افتتاح المعرض امس، إلى حرص الهيئة على تنفيذ استراتيجية وزارة التجارة والصناعة الخاصة بزيادة الصادرات المصرية من الصناعات الغذائية للأسواق الخارجية من خلال تنظيم المعارض وايفاد البعثات التجارية الى مختلف دول العالم وكذا استقدام بعثات المشترين الى مصر
ولفت الشريف الى أن معرض فوود افريكا يُعد أحد أكبر المعارض التجارية الدولية المتخصصة في الصناعات الغذائية والزراعية على مستوى القارة الأفريقية حيث يمثل فرصة مهمة للتعرف على المنتجات المصرية والسوق المصري الكبير والأطراف الفاعلة في الصناعة على المستوي المحلي والإقليمي والدولي ، مشيراً إلى أن المعرض يمثل بوابة مهمة تتيح للشركات فرصة الوصول إلى القطاع الزراعي الكبير في مصر وأفريقيا.
وذكر  أن الاهتمام بالمعارض الداخلية والخارجية يعكس حرص الوزارة على تعزيز الصادرات المصرية للأسواق الخارجية والارتقاء بنوعية وجودة المنتجات المحلية والمستوردة المتداولة بالسوق المصري، مشيرًا إلى أن استضافة مصر أيضاً  للنسخة الإفريقية والشرق أوسطية الأولى من المعرض الدولي للتعبئة والتغليف “باك بروسيس” تأتى في إطار الخطة الطموحة التي تتبناها الوزارة حاليا لجذب العديد من المؤتمرات والمعارض الدولية لإقامتها في مصر خلال المرحلة المقبلة خاصة وأن مصر تمتلك كافة الإمكانات التي تؤهلها لتكون مركزا إقليميا ودوليا لصناعة المعارض والمؤتمرات.
 و تعتمد خطة الوزارة على دعوة كبار المشترين وممثلي سلاسل المحال العالمية لإقامة معارضهم بمصر الأمر الذى سينعكس إيجابيا على قطاع السياحة وعلى الترويج للمنتجات المصرية وزيادة نفاذها للأسواق العالمية وتجعل من مصر محورًا تجارياً وتسويقياً رئيسياً على المستويين الإقليمي والقاري.
وأضاف أن المعرضين يمثلان تجمعاً هائلاً للصناعات الغذائية والحاصلات الزراعية ومدخلات الانتاج وتكنولوجيا التصنيع الغذائي والتعبئة والتغليف في القارة الإفريقية، كما يمثلان نقطة انطلاق حقيقية للمنتجات المصرية لأسواق القارة الأفريقية وهو ما يسهم في توسيع نطاق وزيادة حركة التجارة البينية بين مختلف دول القارة الأفريقية، مشيراً الى أن إقامة معرض “فوود افريكا” للعام الخامس على التوالي يعكس اهتمام الشركات المصرية والعالمية بالسوق الأفريقي وحرصها على التواجد بهذا السوق الواعد.