EFG

وزيرة التخطيط : مستثمرون سعوديون وإماراتيون يخططون لمشروعات مع “ثراء”

كشفت وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري رئيس صندوق مصر السيادي “ثراء”، الدكتورة هالة السعيد، عن تأكيد عدد من المستثمرين السعوديين والإماراتيين رغبتهم في المشاركة باستثماراتهم في الصندوق، بعد لقاءات عدة أجرتها في الوقت الحالي.

 وأوضحت خلال اجتماع عقده رئيس مجلس الوزراء المهندس مصطفى مدبولي، لمتابعة مسار عمل صندوق مصر السيادي، أنه جارٍ الانتهاء من إعداد الهيكل الخاص بالصندوق السيادي المصري “ثراء“.

 وكشفت عن قرار تم اتخاذه بشأن إنشاء عدد من الصناديق الفرعية التابعة للصندوق السيادي المصري للاستثمار في عدد من القطاعات، من بينها صندوق خاص بالطاقة الجديدة والمتجددة.

 وقال أيمن سليمان المدير التنفيذي للصندوق السيادي لمصر “ثراء”، إنه تم عقد عدد من الاجتماعات على هامش مؤتمر الاستثمار في إفريقيا، مؤكداً أن هناك إجماعاً على أن مصر هي الوجهة الأولى للاستثمار في إفريقيا بمختلف القطاعات.

 وخلال الاجتماع، تم عرض مشروع تطوير منطقة باب العزب بالتعاون مع الصندوق السيادي المصري، حيث الهدف من المشروع هو إعادة إحياء المنطقة لاسيما أن قلعة صلاح الدين الأيوبي هي أهم ما يميز تلك المنطقة، في خطوة تستهدف إحياء التراث التاريخي، ليمهد الطريق مستقبلاً لبيئة متطورة ومستدامة بيئياً.

 كما تمت الإشارة خلال الاجتماع إلى أن المجلس الأعلى للآثار وافق على خطة تطوير المنطقة، وأن الموضوع سيعرض على مجلس الوزراء.

 وعرض وزير الآثار المخطط التفصيلي لتطوير قلعة صلاح الدين الأيوبي والمنطقة المحيطة بها، والتي تعد أحد الأهداف التي تسعى الوزارة لتنفيذها في ضوء مخطط إعادة إحياء القاهرة التاريخية.

 وفي تصريحات سابقة، قال مدير “ثراء”، إن الصندوق يسعى إلى التعاون مع القطاع الخاص وليس مزاحمته، مشيراً إلى أنه يسعى إلى جذب أموال جديدة إلى السوق المحلية من خلال التعاون مع القطاع الخاص. ولا يعتزم صندوق ثراء الاستحواذ على أي شركات بالقطاع الخاص أو المنافسة على أي استثمارات خاصة ما لم يتم دعوته من القطاع للإسهام في تطويره.

 وأضاف أن الصندوق سيخلق أصوله الخاصة ويجلبها إلى السوق، إذ إن الهدف ليس المزاحمة ولكن إضفاء مزيد من التنوع على السوق. وذكر أن الرسالة التي يود صندوق ثراء أن يبعثها لشركاء الاستثمار المباشر هي أن الاستثمار الآن في السوق المصرية سيمنحهم الفرصة لاقتناص فئات أصول حصرية وسيحقق لهم قيم أفضل وعائدات أعلى في المستقبل. وأكد سليمان أن البورصة المصرية ستكون جاذبة للغاية في السنوات المقبلة إذا تمكنت البلاد من الحصول على المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة.

 

 

أخبار متعلقة
Comments
Loading...