محافظ البنك المركزي: الحكومة تعمل على مشروع قومى للنهوض بالقطاع الصناعي في مصر

 قال طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري أن الحكومة تعمل حالياً على مشروع كبير للنهضة بالقطاع الصناعي في مصر.

  وأوضح خلال فعاليات المؤتمر المصرفي العربي السنوي لعام 2019، الذي ينظمه اتحاد المصارف العربية، أن البنك المركزي بالتعاون مع الحكومة أعلنا عن عدد من المبادرات بين الحكومة والبنك المركزي لدعم الصناعة وتشجيع الاستثمار ودعم الإسكان، هبر مبادرة لتمويل الأنشطة الصناعية بـ ١٠٠ مليار جنيه بفائدة ١٠ % متناقصة مع اعطاء الأولوية للصناعات التي يتم استيرادها من الخارج، هذا بالإضافة إلى برنامج لتمويل وحدات إسكان الأسر متوسطة الدخل بقيمة ٥٠ مليار جنيه.

 وطالب عامر الحكومة بالنظر بجدية إلى القطاع الصناعي، مؤكداً أن ما تم تنفيذه من مشروعات البنية التحتية والاستثمار في مشروعات الطاقة والكهرباء يجب أن يكلل بحوافز استثمارية وضريبية للمستثمرين المحليين والأجانب.

وأكد محافظ البنك المركزي إن الدولة نجحت في تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي على أكمل وجه، وهو ما أكدته كافة المؤسسات المالية العالمية، مشيراً إلى أن التعاون مع صندوق النقد الدولي ادي إلى أن أصبحت المستهدفات المالية «مقدسة»، وواجبة التنفيذ، هذا بالإضافة إلى اتسام السياسة النقدية بالمرونة.

 وأوضح أن إلتزام مصر بسداد مستحقات الشركاء الأجانب كان مصدر ثقة لضخ مزيد من الاستثمارات في السوق المصرية.

 وأشار إلى أن كافة المتغيرات السياسية والاقتصادية بالمنطقة العربية تؤثر على الاقتصاد المصري، وهو ما تجسد بشكل واضح خلال العقد الحالي.