«القابضة للتشييد» تحقق 1.2 مليار جنيه أرباحا خلال 2019 وتُخطط لمضاعفتها خلال 3 سنوات

20 مليار جنيه إجمالى حجم الأعمال..وخطة لحصر الأصول التابعة وطرحها للبيع والشراكات الاستثمارية

أكد المهندس هشام أبو العطا، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للتشييد والتعمير، إنتهاء الشركة من تحقيق أرباحا بقيمة 1.2 مليار جنيه خلال 2019 الجارى، مشيرا إلى أن الشركة تستهدف مضاعفة قيمة الأرباح خلال الثلاثة سنوات القادمة ، ضمن خطتها لهيكلة الشركات التابعة ودمج الكيانات الصغيرة.

أضاف فى تصريحات خاصة، أن خطة الشركة تركز على زيادة معدلات الأرباح المحققة ونمو حجم الأعمال خلال السنوات المقبلة، مؤكدا أن “القابضة” تعمل وفقا لخطة جديدة تستهدف هيكلة الشركات التابعة وتحقيق طفرة جيدة بمستوى الأعمال القائمة بحوزة الشركات خلال فترة زمنية تتراوح بين 3 إلى 5 سنوات، مشيرا إلى أن إجمالى حجم الأعمال الراهن للشركة يبلغ نحو 20 مليار جنيه.

وأوضح أن “القابضة” تتجه حاليا لدراسة دمج شركات المقاولات التابعة فى 4 كيانات موحدة فقط لدعم كفائتها وزيادة قدراتها على المنافسة فضلا عن مواجهة الأزمات المالية الراهنة ، وتحقيق التكاملية فى نشاط المقاولات بقطاع الأعمال ، كما أشار إلى أن خطة التطوير تستهدف تعزيز الاستفادة بحجم الأصول التابعة للشركات المندرجة بها بغرض إنتشال الشركات من العثرات المالية الراهنة، إلى جانب طرح بعض الأصول لشراكات استثمارية جادة خلال الفترة المقبلة، موضحا أن “القابضة” بدأت فى حصر الأصول التابعة للشركات حاليا، ويجرى تجميع الأصول الصالحة لطرحها للبيع الفورى، فيما سيتم توجيه بعض الأصول للشراكة مع المستثمرين لتعظيم حجم الإستفادة بها خلال الفترة المقبلة.

وقال أن شركات المقاولات التابعة للقابضة للتشييد تعانى تردى الأوضاع المالية وتعثر مستوى السيولة ، إلى جانب زيادة عدد بعض العمالة، مؤكدا أن 3 شركات مقاولات أصبحت غير قادرة على تسديد إلتزاماتها المالية وتتولى “القابضة” تسديد الأجور لعدد 3 شركات ، وهو ما يدفع القابضة لإنهاء نزيف الخسائر بالقطاع عن طريق دمج الشركات، موضحا أن الشركة لن تلجأ إلى إستحداث كيانات جديدة خلال الفترة المقبلة من خلال تأسيس شركات بل ستلجأ إلى الاعتماد على إنشاء إدارات متخصصة فى التسويق بداخل الشركات وحصر العمالة القابلة للخضوع للبرامج التدريبة لتعظيم مستوى الاستفادة وتأهيل الموارد البشرية.