تقرير _  تراجع صادرات 9 قطاعات صناعية..والأسعار العالمية وتأخر مستحقات المساندة التصديرية أبرز الأسباب

شهدت صادرات مصر من 9 قطاعات صناعية تراجعا بنسبة 8% خلال الـ 10 أشهر الأولى من العام الجاري لتسجل نحو 11.074 مليار دولار في مقابل 12.037 مليار دولار، وذلك بالرغم من ارتفاع إجمالي قيمة الصادرات غير البترولية خلال نفس الفترة بنسبة طفيفة لا تتعدى 2.3%.

وبالرغم من تصريحات المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة عن توقعات بتحقيق الصادرات غير البترولية نموا بنسبة 20% خلال العام الجاري، إلا أن القطاعات الصناعية غير قادره على تحقيق النتائج المأمولة في ظل عدد من الأسباب يأتي على رأسها عدم صرف مستحقات المساندة التصديرية المتأخرة منذ 3 سنوات والتي تساهم في تخفيف الأعباء الملقاة على المصدرين، فضلا عن انخفاض الأسعار العالمية لبعض السلع مثل الورق والجلود.

وتراجعت صادرات مصر من الجلود والصناعات الجلدية والأحذية بنسبة 24.4% خلال الفترة من “يناير- أكتوبر 2019” لتسجل نحو 68 مليون دولار في مقابل 90 مليون دولار خلال نفس الفترة من 2018.

وقال محمود سرج رئيس المجلس التصديري للجلود، إن ذلك يرجع إلى عدد من الاسباب يأتي على رأسها الانخفاض العالمي في أسعار الجلود بنسبة تتراوح بين 60-70%، تأثرا بضعف الطلب، وكذلك تراجع جودة الجلود في مصر نتيجة عدم رعاية الثروة الحيوانية في مصر من قبل وزارة الزراعة، الأمر الذي تسبب في التأثير السلبي على الصادرات بالرغم من ارتفاع الإنتاج في الروبيكي

وأشار إلى أن من الأسباب الأخرى عدم تحرك الإجراءات الخاصة بدعم الصادرات حتى الآن بالرغم من تطبيق المنظومة منذ شهر يوليو الماضي ولكن بدون تفعيل على أرض الواقع، وكذلك عدم تفعيل دعم المعارض مما تسبب في إلغاء العديد من البعثات التجارية.

كما تراجعت صادرات الغزل والمنسوجات خلال الـ 10 أشهر الأولى من 2019 لتسجل 717 مليون دولار في مقابل 753 مليون دولار خلال نفس الفترة من 2018 بانخفاض 5%، و صادرات المفروشات بنفس النسبة لتبلغ 407 مليون دولار في مقابل 429 مليون دولار.

وأكد المهندس مجدي طلبه رئيس المجلس التصديري للغزل والنسيج والملابس الجاهزة والمفروشات المنزلية، أن تراجع صادرات الغزل والنسيج نتيجة وجود مشاكل فيما يتعلق بالقطن واسعاره، وكذلك المفروشات المنزلية في ظل تراجع حجم التصدير مع إغلاق عدد كبير من المصانع وتقليل الطاقات الإنتاجية في مصانع أخرى ، وكذلك عدم صرف مستحقات المساندة التصديرية تسبب في التأثير السلبي على معدل النمو حيث هناك متأخرات تصل لنحو 2.8مليار دولار منذ أكثر من عامين.

وانخفضت صادرات مصر من الصناعات الكيماوية بنسبة 10% لتبلغ 4.363 مليار دولار خلال الفترة من “يناير- أكتوبر 2019”  في مقابل 4.839 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2018.

وأوضح خالد أبو المكارم رئيس المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة، أن هذا التراجه يعود إلى عدد من الاسابا منها تراكم المديونيات لدى الشركات وعدم رد ضريبة المبيعات، و تأخر صرف دعم الصادرات لتسجل نحو 4.5 مليار جنيه للقطاع ضمن 24 مليار جنيه مستحقات متاخره لكافة القطاعات ، وتذبذب اسعار بعض المنتجات عالميا فضلا عن التغيرات في اسعار العملة لبعض الدول المستوردة.

وأضاف أن من الاسباب الاخرى التي تسببت في التراجع تذبذب سعر الدولار في السوق المصري بما ادى الى عدم تنفيذ بعض الصفقات، منوها بان الدولار من المتوقع ان يشهد تراجعا طفيفا 10-20 قرش ثم يستقر بنهاية الربع الاول من 2020.

وتراجعت صادرات مصر من الأثاث بنسبة 21.8% خلال الـ 10 أشهر الأولى من 2019 لتسجل 215 مليون دولار في مقابل 275 مليون دولار خلال نفس الفترة من 2018، ومن الطباعة والتغليف والورق والكتب والمصنفات الفنية بنسبة 8% لتبلغ 510 مليون دولار في مقابل 553 مليون دولار.

وانخفضت صادرات مواد البناء بنسبة 6% خلال الفترة من “يناير- أكتوبر 2019”   لتسجل 4.194 مليار دولار في مقابل 4.482 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2018، ومن الصناعات اليدوية بنسبة 4% لتبلغ 168 مليون دولار في مقابل 175 مليون دولار، ومن الصناعات الطبية بنسبة 1% لتسجل 432 مليون دولار في مقابل 438 مليون دولار.