«العاصمة الإدارية» تتعاقد على تطوير مشروعا خدميا بنظام الشراكة مع جهة أجنبية 2020 المقبل

الشركة تنطلق بجولة فى دول الخليج للترويج للعاصمة وجذب استثمارات جديدة

 تعتزم شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية تطوير مشروعا خدميا ضخما بالمدينة بنظام الشراكة مع إحدى الشركات الأجنبية وذلك خلال العام المقبل، بحسب مصدر مسئول بإدارة الإستثمار بشركة العاصمة.

أكد المصدر أن الشركة تتلقى عروضا متعددة من جهات إستثمارية عالمية لإقامة مشروعات ضخمة بالعاصمة الإدارية، تتنوع ما بين أنشطة تجارية وفندقية وأخرى طبية وتعليمية، ويجرى دراسة العروض المقدمة ، مضيفا أنه بحلول 2020 المقبل سيتم الإعلان عن التعاقد على تطوير عدة مشروعات ضخمة بنظام الشراكة مع شركات استثمارية عالمية.

أشار إلى أن الفترة الراهنة تشهد دراسة عدة مشروعات مقدمة، وتستهدف الشركة ضبط نسب الشراكة مع الشركات الاستثمارية العالمية والتى ستختلف وفقا لطبيعة المشروع وحجم مساحة الأرض التى سيتم تخصيصها.

وكشف عن خطة شركة العاصمة فى الإنطلاق بترويج مشروع العاصمة فى عدد من دول الخليج، حيث تعكف الشركة حاليا على الترتيب لتنظيم جولات هامة فى دول الخليج خلال 2020 المقبل بغرض الترويج لجذب استثمارات جديدة للعاصمة.

وفيما يتعلق بحجم المساحات المستهدف تخصيصها للمشروعات الاستثمارية الضخمة بالعاصمة، أكد المساحات المخصصة للمشروعات الكبرى تبدأ من 100 فدان كحد أدنى وتتزايد وفقا لإحتياجات المستثمرين ، وبحسب طبيعة النشاط المستهدف وحجم المشروع.