EFG

انخفاض احتياطيات مصر من الذهب إلى 3.148 مليار دولار بنهاية نوفمبر

 كشفت بيانات البنك المركزي عن تراجع احتياطيات مصر من الذهب بواقع 119 مليون دولار لتسجل 3.148 مليار دولار بنهاية نوفمبر 2019، مقابل 3.267 مليار دولار خلال أكتوبر من نفس العام.

 فيما شهد احتياطي العملات الأجنبية ارتفاعاً إلى 41.93 مليار دولار بنهاية نوفمبر، مقابل 41.61 مليار دولار، بحسب بيانات البنك المركزي.

  أعلن البنك المركزي ارتفاع الاحتياطي النقدي الأجنبي لمصر بقيمة 107 مليون دولار، مسجلاً 45.354 مليار دولار بنهاية نوفمبر، مقابل 45.247 مليار دولار بنهاية أكتوبر من نفس العام.

 ويغطي الاحتياطي أكثر من واردات 8 أشهر وتسجل 120% مقارنة بمقياس صندوق النقد الدولي لكفاية الاحتياطيات، الذي يقتضي أن تغطي الاحتياطيات في الأنظمة التي تعمل بسعر الصرف المرن من 3 إلى 6 أشهر.

 ويتكون الاحتياطي النقدي الأجنبي من احتياطيات الذهب، والعملات الدولية الرئيسية، هى الدولار الأمريكى والعملة الأوروبية الموحدة «اليورو»، والجنيه الإسترلينى والين اليابانى واليوان الصيني، وتتحدد نسب حيازتها على أساس أسعار الصرف لتلك العملات ومدى استقرارها فى الأسواق الدولية، هذا بالإضافة إلى وحدات السحب الخاصة التي يتيحها صندوق النقد الدولي للدول الأعضاء.

وخلال الشهر الماضي، طرحت وزارة المالية سندات دولية مقاومة بالدولار بقيمة 2.5 مليار دولار، لآجال امتدت ما بين 4 و 40 عاماً، وهي الأطول في سندات الأسواق الناشئة.

وارتفعت احتياطيات المركزي غير الرسمية بنحو 1.381 مليار دولار، لتصل إلى 12.697 مليار دولار، مقابل 11.312 مليار دولار، وهي قيمة الزيادة نفسها في الودائع غير المدرجة في الاحتياطي، حيث سجلت 7.487 مليار دولار في نوفمبر، مقابل 6.102 مليار دولار في أكتوبر.

ويلجأ البنك المركزي للاحتفاظ بودائع خارج احتياطيات البلاد الرسمية، لمواجهة أى تقلبات لرؤوس الأموال الأجنبية التي دخلت ضمن اَلية إعادة تحويل الأموال للمستثمرين الأجانب، والتي تم إلغاء العمل بها بالنسبة للمستثمرين الجدد، لكنها مازالت توفر الحماية للمستثمرين تحت مظلتها.

 

أخبار متعلقة
Comments
Loading...

Facebook