«الأهلي المصري»: مساهمات البنك لصندوق تحيا مصر تتجاوز  208 مليون جنيه

قال هشام عكاشه رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري إن مساهمات مصرفه لصالح صندوق تحيا مصر قد تجاوزت 208 مليون جنيه منذ تأسيس الصندوق وحتي الآن.

وأوضح أن تلك المساهمات أسفرت عن توجيه شهادة شكر من فخامة رئيس الجمهورية للبنك تقديراً لهذا الدور الفعال في دعم أنشطة الصندوق، حيث كان البنك الأهلي المصري هو أول من بادر بدعم الصندوق في عام 2014، والذي بدأ بتوجيه مساهماته إلى مختلف المشروعات التي تهدف إلى تحسين الحياة في المناطق العشوائية وغير المخططة، سعياً لرفع كفاءة تلك المناطق وتقليل معدلات الجريمة.

 وأكد عكاشه أن البنك سارع بدعم أنشطة صندوق تحيا مصر التي وجهت لدعم العديد من المشروعات القومية التي تسعي لدعم خطط التنمية الشاملة في مصر، فحين ضربت السيول بعض من أنحاء مصر بادر البنك الأهلي المصري بتقديم العون للمتضررين من السيول بالتعاون مع صندوق تحيا مصر، إضافة الى معاونة الصندوق في استكمال إنشاء مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا إيماناً منه بهذا المشروع العلمي الذي يستهدف خلق أجيال جديدة متسلحة بأعلى الدرجات العلمية.

 وأشار إلى البنك الأهلي المصري يدعم شباب مصر بشكل دائم كونهم أساس التنمية الشاملة حالياً ومستقبلاً، وذلك من خلال المساهمة في منتديات شباب العالم من أجل أن تُخرج تلك المنتديات بالصورة المشرفة أمام العالم وبما يمكنها من تحقيق أهدافه في إقامة التواصل بين شباب العالم كافة.

 ومن جانبه أفاد تامر عبد الفتاح القائم بأعمال المدير التنفيذي لصندوق تحيا مصر أنه على مدار أربعة سنوات ركز صندوق تحيا مصر العمل على ستة محاور أساسية هي: الرعاية الصحية، التنمية العمرانية، الدعم الاجتماعي، التعليم والتدريب، التمكين الاقتصادي، مواجهة الكوارث الطبيعية، مضيفاً أنه تم بناء شراكات قوية وممتدة مع عدد من أجهزة الدولة، وذلك تنفيذاً للقرار الجمهوري الخاص بإنشاء الصندوق، وكان أحد تلك الشراكات هو الشراكة مع القطاع المصرفي لكونه عمود الاقتصاد المصري وأساس مختلف برامج التنمية ومن هنا تمت الشراكة مع البنك الأهلي المصري التي قدم البنك خلالها الدعم للصندوق منذ تأسيسه إلى أن وصل إجمالي المساهمات إلى 208 مليون جنيه.