«الحرف اليدوية» توقع اتفاقية تعاون مع نظيرتها بالمغرب لتعزيز التعاون

وقعت اليوم غرفة الحرف اليدوية باتحاد الصناعات اتفاقية تعاون مع غرفة الصناعات التقليدية بالمغرب لفتح سبل التعاون ودعم العلاقات الثنائية بين الغرفتين في ميدان الصناعات الحرفية والتقليدية.

وأوضح مسعد عمران رئيس الغرفة أهمية المبادرة لتطوير الصناعات التقليدية بمصر والمغرب، مشيراً إلى أن الغرف المصرية عرضت على الشركات المغربية توفير ما تحتاجه من منتجات مصرية مع ضمان توفير المنتجات بجودة جيدة وخامات عالية.
وأوضح أن المكانة الاستراتيجية التي يحتلها قطاع الحرف اليدوية بمصر والتقليدية بالمغرب في اقتصاد كلا البلدين طبقا للتوجيهات السلمية لقائدي البلدين.
قال عمران إن البرتوكول يعمل يساهم في إقامة دورات تدريبية متبادلة لفائدة الحرفين بقصد تبادل الخبرات والتطوير المتبادل للمنتجات الحرفية والتقليدية، وترشيح الخبراء من خلال كل غرفة حسب احتياج أي الجانبين، بالإضافة إلى مطالبة حكومتي جميع الاجهزة المختصة بمصر والمغرب ، بتقديم كل الدعم والمساعدة لتجسيد المشاريع المشتركة في ميادين الانتاج والتسويق، وتنظيم تنظيم لقاءات دورية بغرض مناقشة فرص التطوير والتدريب المتنوعة.
وأضاف أن التعاون يسهم في تبادل المعلومات حول الاسواق والمعارض الدولية المقامة في كلا البلدين ، بغرض تسهيل ومساعدة رجال الاعمال من الجانبين للالتقاء والتعارف وحتي الوصول لعقد الصفقات التجارية.
ومن جهته، أكد حسن شميس، رئيس غرفة الحرف اليدوية بمراكش المغربية، على أهمية العلاقات بين البلدين مشيرا إلى أنه من الممكن تطوير ما يتعلق بالقطاع بين البلدين ، وفقا لمتغيرات السوق من خلال تبادل التجارب.