«إيرباص» تفصل 16 موظفاً لاشتباه تورطهم في التجسس على الجيش الألماني

أشارت تقارير صحفية ألمانية، إلى قيام شركة الطيران الشهيرة “إيرباص” بفصل ما يقرب من 16 موظفا، دون سابق إنذار، لاشتباه تورطهم فى التجسس على الجيش الألماني.

وقالت رويترز فى تقريرها، إن الفصل، جاء بعدما تم العثور على وثائق سرية ممنوعة، تتعلق بالجيش الألماني، بحيازة هؤلاء الموظفين.

المتحدث باسم الشركة، كشف عن إقالة الموظفين، ولم تكشف الشركة عن أى تفاصيل أخرى، تتعلق بالتحقيقات في هذه الواقعة.

الواقعة لم تحدث خلال هذه الأيام، ولكنها حدثت في سبتمبر الماضى، حيث بدأت التحقيقات مع  17 متهماً وجناة آخرين غير معروفين، بتهمة الخيانة، وإفشاء أسرار العمل  وكذلك التحريض على ذلك.

وأضاف التقرير إلى أن ايرباص أبلغت وزارة العدل الألمانية ووزارة الدفاع عن الاستخدام غير القانونى للموظفين مع وثائق العملاء، ويبدو أن الوثائق جاءت من هيئة تابعة لوزارة الدفاع وعلى مستوى مهم من السرية.

يذكر أن “ايرباص” هى واحدة من الموردين الرئيسيين للقوات المسلحة الألمانية، وتعمل الشركة في مجال الفضاء والخدمات ذات الصلة، حيث بلغت قيمة التداول فى العام الماضى 64 مليار يورو وعدد الموظفين بها حوالى 134 ألف موظفا، وهى واحدة من أكبر شركات الطيران في العالم.