«إيدج القابضة» تقترب من تحقيق ملياري جنيه مبيعات تعاقدية بمشروع «أويا» بالعاصمة الإدارية

كشف كريم مأمون، مدير القطاع التجاري بشركة إيدج القابضة، عن اقتراب الشركة من تحقيق مبيعات تعاقدية بقيمة ملياري جنيه بمشروع “أويا” بالعاصمة الإدارية الجديدة بنهاية العام الجاري، وهو ما يتم وفقا للمستهدفات البيعية التي وضعتها الشركة للمشروع مطلع العام الجاري.

أضاف في تصريحات خاصة، أن نسبة المبيعات بالخارج بلغت 30% من إجمالي تلك المبيعات ومنها 7% لعملاء أجانب، اعتمادا على مشاركة إيدج القابضة في العديد من المعارض الخارجية والتي كان آخرها معرض “هذي مصر” في إمارة دبي، كما تخطط الشركة للتواجد في معرض عقاري آخر بالكويت خلال الشهر الجاري.

 تابع: جاري تنفيذ 20 عمارة سكنية من إجمالي 39 عمارة سكنية بالمشروع حيث تسعى الشركة للانتهاء من تنفيذ المشروع وبدء التسليم بحلول 2022.

أوضح أن مشروع “أويا” هو مشروع سكني متكامل بالعاصمة الإدارية الجديدة، ويقع على مساحة 30 فدان بمنطقة R7 بالعاصمة الإدارية الجديدة ويضم 1280 وحدة سكنية متنوعة ومركز تجاري على مساحة 14 ألف م2، و يضم 4 مراحل بيعية للجزء السكني، وتم الحصول على القرار الوزاري للمشروع.

أشار إلى أنه من المتوقع ارتفاع حجم الإقبال على السكن والاستثمار بالعاصمة الإدارية الجديدة خلال العام المقبل تزامنا مع انتقال مقرات العديد من الوزارات للعاصمة الإدارية وهو ما يؤكد على أن المشروع أصبح حقيقية قائمة، لافتا إلى أن الشركة تدرس التوسع في تنفيذ مشروع غير سكني بالعاصمة الإدارية الجديدة.

أكد  تميز الاستثمار بالعاصمة الإدارية الجديدة فهو الامتداد الطبيعي لمنطقة شرق القاهرة، كما أن إدارة المشروع وحجم التنمية الكبرى والمتسارعة التي تتم به تشجع المطورين على الاستثمار به والعملاء على الشراء بهذا المشروع الهام، موضحًا أن الشروط التي يتم بيع الأراضي بها للمطورين بالعاصمة رغم صعوبتها إلا أنها ضمانة قوية للتأكد من الملاءة المالية للشركات التي تسعى للتواجد بالمشروع.

أشار إلى أن الخطة التوسعية للشركة بالسوق خلال المرحلة المقبلة تتضمن منطقتي العلمين الجديدة  والعين السخنة ولا تزال الشركة في مرحلة البحث عن أراضي تتناسب مع خطتها التوسعية بهذه المناطق.

يذكر أن هيكل مساهمي الشركة يتضمن شركاء مصريين سعوديين، يمثل الجانب المصري منه مجموعة البروج للانشاء والتعمير، ويمثل الجانب السعودي مجموعة الوعلان السعودية والمشارق السعودية، وهي كيانات لها خبرة واستثمارات متنوعة في عدة مجالات من بينها القطاع العقاري.