وزير النقل خلال فعاليات اليوم الأول لبعثة طرق الأبواب بلندن: خطة عاجلة لتطوير منظومة السكك الحديدية في مصر

رسالة لندن:-

كامل الوزير:عدم إنضباط العنصر البشري سبب رئيسي في  تكرار حوادث القطارات ..وأنهينا التعاقد على توريد 1300 جرارات للمرفق

مستعدون للدخول في شراكات مع القطاع الخاص المصري والأجنبي لتنفيذ مشروعات الطرق والسكك الحديدية

 خطة لطرح مناقصة جديدة لتوريد 100 جرار للسكك الحديدية أمام الشركات العالمية

 قال الفريق كامل الوزير ، وزير النقل، إن الوزارة تعكف على صياغة استراتيجية عاجلة لتطوير منظومة السكك الحديدية  و إعادة تأهيل العنصر البشري ضمن  المنظومة خلال الفترة المقبلة .

 أشار على هامش مشاركته بإجتماعات اليوم الأول لبعثة طرق الأبواب التي تنظمها الجمعية المصرية البريطانية للأعمال برئاسة خالد نصير للعاصمة البريطانية لندن ، إلى أن تطوير منظومة السكك الحديدية يحتل أولوية رئيسية لدى الوزارة خلال الفترة الراهنة ، منوهًا أن السبب الرئيسى وراء تكرار وقوع حوادث بالسكك الحديدية هو عدم الإنضباط وضعف السيطرة على العنصر البشرى، وضعف إجراءات التأمين والصيانة بالمحطات سواء التأمين ضد الحرائق أو السرقات،  وهو الأمر الذي دفع الوزارة لصياغة خطة عاجلة لتدريب وإعادة تأهيل العاملين بالمرفق خلال الفترة المقبلة .

 أضاف أن الوزارة بدأت خطتها بتكثيف برامج التوعية للعاملين بالهيئة وذلك على مستوى الموظفين وكذلك جمهور الركاب، والذى يعد شريك رئيسى لأعمال تطوير المنظومة، حيث بدأت الوزارة فى نشر إرشادات توعوية لجمهور الركاب بمحطات السكة الحديد لإبراز كيفية التعامل مع مرفق السكة الحديد بصورة صحيحة.

أوضح أن الجهود الحالية للوزارة ستعزز بشكل كبير من توجه الحكومة نحو استعادة ثقة المواطنين بمرفق السكك الحديدية ، مشدداً على أن المنظومة تتضمن ضوابط واضحة بضرورة الالتزام بالمعايير الجديدة ، وكذلك بالإلتزام بأزمنة التقاطر والاعلان عن التأخيرات التي قد تحدث في حالة وجود إصلاحات أو إنشاءات بالطرق، وتطبيق كافة الإجراءات الرادعة والمتعلقة بمواجهة  تعاطي بعض العاملين بالمرفق للمخدرات، والتأكيد على عدم نزول أية ركاب إلا في حالة توقف القطار.

 أشار إلى أن الوزارة تولي أهمية خاصة خلال المرحلة الراهنة بالعنصر البشري لتحقيق الانضباط والحوكمة، حيث تم تنفيذ خطة لتفعيل دور معهد تكنولوجيا السكة الحديد بمنطقة وردان لرفع مستوي العاملين بالسكك الحديدية، حيث يعطي شهادة فوق المتوسط ليُخرج سائقين وفنيين تتعامل مع الجرارات والقطارات المتطورة التي نضعها في خططنا لتحديث السكك الحديدية.

 تابع الوزير أن خطط تطوير المرفق تشمل أيضاً  إجراء الصيانة العاجلة وإصلاح الجرارات والمعدات التابعة للسكك الحديدية، وتشمل دعم منظومة الجر من خلال إصلاح الجرارات القائمة بأسطول الهيئة ويضم حاليا نحو 800 جرار،  يعمل منهم فقط حوالى 400 جرار ، وهو الأمر الذي يحتم ضرورة إعادة إصلاح الجرارات الأخرى الهالكة والتعاقد على المزيد من الجرارات الجديدة خلال الفترة المقبلة لسد إحتياجات نقل الركاب والبضائع، إلى جانب إصلاح العربات العاملة على السكة والمعدات وتأهيل الورش.

 لفت إلى أن الوزارة أبرمت العديد من التعاقدات خلال الفترة الأخيرة مع عدداً من الشركات الأجنبية المتخصصة فى توفير قطع الغيار وصيانة الأعطال، مع الإتجاه لإصلاح الورش لتكون قادرة على تنفيذ إصلاح الأعطال للعربات والجرارات.

أشار إلى تعاون هيئة السكة الحديد مع شركة بلسر النمساوية لإصلاح وتطوير المحطات، كما يجرى العمل فى تطوير إشارات المحطات والمزلقانات بالتعاون مع شركات عالمية كبرى ممثلة فى شركتي ( ألستوم وتاليس وسيمنس العالمية).

 أضاف الوزير أنه جاري حالياً  التعاقد أيضا على توريد 260 جرار حديث للسكة الحديد بينهم 210 جرار تم التعاقد مع شركة جنرال إليكتريك الأمريكية على توريدها و50 جرار آخر من شركة PRL الأمريكية، كما تم الاتفاق أيضاً على إعادة تأهيل 81 جرار عبر شركة جنرال إليكتريك ، وتأهيل 91 جرار اخرين  من خلال  شركة PRL“.

نوه إلى أن الوزارة بصدد طرح مناقصة جديدة  لتوريد 100 جرار حديث لمرفق السكك الحديدية  أمام الشركات العالمية خلال الفترة المقبلة ، مؤكدا أن تطوير السكة الحديد يتطلب تنفيذ أعمال ضخمة على مستوى المحطات والإشارات العاملة بالخطوط وتحديث المزلقانات وتنفيذ إزدواج للخطوط الفردية وتقليل ازمنة التقاطر، ومضاعفة عدد المعدات فى الأسطول، بما يحقق أهداف الهيئة فى نقل 4 ملايين راكب يوميا وتعظيم نقل البضائع لتصل إلى 35% من حجم البضائع فى الدولة وهو ما سيوفر عوائد مالية تُخدم مخططات التطوير.

 أشار إلى أنه تم إتمام التعاقد مع شركة ترانسماش هولدينج بتحالف روسى مجرى لتوريد 1300 عربة جديدة للسكة الحديد وهى الصفقة الأضخم فى تاريخ السكة الحديد فى مصر .

وفيما يتعلق بمشروع المونوريل، قال أن وزارة النقل قطعت شوطاً كبيراً في مسار تنفيذ المشروع من خلال التعاقد مع الشركات، وصرف الدفعة المقدمة ، في حين أنها تنتظر إنهاء الترتيبات الخاصة باليات التمويل، مؤكداً على استعداد الوزارة وترحيبها في الدخول في شراكات جديدة مع القطاع الخاص سواء المصري أو الأجنبي لتنفيذ العديد من مشروعات النقل وتطوير السكك الحديدية .

 ويشارك فى أعمال البعثة 3 وزراء، هم الدكتور محمد معيط وزير المالية، والدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، والفريق كامل الوزير وزير النقل، إضافة إلى المهندس يحيى زكى رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والدكتور زياد بهاء الدين نائب رئيس الوزراء السابق، ورؤساء عدد كبير من الشركات المصرية، فى زيارة تستهدف إطلاع كبار المسئولين بالمملكة المتحدة، ورؤساء الشركات البريطانية الكبرى، على النجاحات التى حققها الاقتصاد المصرى خلال الفترة الأخيرة، من خلال تطبيق أك