بعثة طرق الأبواب تستعرض فرص التعاون بمجالات تطوير التعليم مع جامعة كوفنتري البريطانية  

 رسالة لندن :-

انطلقت اليوم في العاصمة البريطانية لندن، فعاليات أكبر بعثة طرق أبواب تنظمها الجمعية المصرية البريطانية للأعمال «BEBA» برئاسة خالد نصير، والتي تمتد خلال الفترة من 27 إلى 29 نوفمبر الجاري، لدعم وتعزيز  العلاقات الاقتصادية بين البلدين، والترويج للفرص الاستثمارية في مصر.

 واستهلت البعثة أعمالها من خلال استضافة «جامعة كوفنترى» مؤتمراً للترويج لفرص الاستثمار فى قطاع التعليم بمصر، وذلك بحضور جون لاثام سيبى، وكيل جامعة كوفنترى، ومشاركة وفد رفيع المستوى من البعثة يضم كلا من الدكتور حسام بدراوي رئيس مجلس إدارة مؤسسة «بدراوى» للتعليم والتنمية، وإيهاب سلامة الرئيس التنفيذى لشركة «السويدى» للتعليم، وأندرو تيرنر، مساعد نائب مدير الجامعة لـ(التدريس والتعلم)، جامعة كوفنترى، وريم بهجت، المستشار والمدير الثقافى «المكتب المصرى للشئون الثقافية والتعليمية»، ونادية الخولى، كبيرة المستشارين ، ونادية لملوم المدير التنفيذي للجمعية.

  وشهدت الفعاليات  قيام الجانب المصري باستعراض فرص تعزيز التعاون المشترك بين البلدين في مجال تطوير التعليم واليات تعزيز الاستثمار في العنصر البشري ، خاصة في ظل توجه الدولة الحالي نحو الاهتمام بملفات التعليم .

 وجرت المناقشات فى إطار وضع مصر كمحور استراتيجى للتعليم بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، فى ظل ارتفاع الطلب من قبل الطلاب العرب والأفارقة على التعليم فى مصر وخدمات التعليم البريطانية تحديداً، والتى تحظى بالثقة لدى مجتمعات المنطقة، والخبرات التى أهلتها للريادة فى الكثير من الدول.

وكانت جامعة كوفنترى قد مهدت الطريق للجامعات البريطانية فى هذا السياق عن طريق إطلاقها فرعاً فى منطقة جامعة المعرفة الدولية بالعاصمة الإدارية الجديدة فى شهر سبتمبر هذا العام، حيث استقبل حرمها الجامعى بمصر أول طلابها الراغبين لنيل شهادات فى الهندسة والحوسبة والتصميم والإعلام.

ويشارك فى أعمال البعثة 3 وزراء، هم الدكتور محمد معيط وزير المالية، والدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، والدكتور كامل الوزير وزير النقل، إضافة إلى المهندس يحيى زكى رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والدكتور زياد بهاء الدين نائب رئيس الوزراء السابق، ورؤساء عدد كبير من الشركات المصرية، فى زيارة تستهدف إطلاع كبار المسئولين بالمملكة المتحدة، ورؤساء الشركات البريطانية الكبرى، على النجاحات التى حققها الاقتصاد المصرى خلال الفترة الأخيرة، من خلال تطبيق أكبر برنامج إصلاح اقتصادى، وعرض فرص الاستثمار الحيوية، التى تقدمها مصر أمام المجتمع الاستثمارى الدولى.

وتضع بعثة طرق الأبواب إلى لندن هذا العام قطاع الصحة على رأس أولوياتها، وخصّصت جزءاً كبيراً من فعالياتها لمناقشة آخر مستجدات قطاع الرعاية الصحية فى مصر بما يمتلكه من فرص وما يواجهه من تحديات، ومدى تعادل القوى الشرائية فى قطاع الرعاية 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض