تقرير: «الصناع» نسعى لزيادة الصادرات لأفريقيا والتوسع محليا مع النمو السياحي

قال عدد من الصناع المشاركين في معرض  HOTELIER SUMMIT EGYPT 2019 الذي انطلقت فعالياته اليوم، إنهم يسعون إلى زيادة صادراتها خلال الفترة المقبلة خاصة إلى السوق الإفريقي.

وأكدوا خلال الجولة التي قام بها «أموال الغد» بالمعرض، أن النمو الذي بدأت تشهده مصر في مجال السياحة ساهم في وجود حراك في الطلب على مستلزمات الفنادق خاصة في ظل انشاء 200 فندق جديد في مصر خلال الفترة الحالية.
وأوضح المهندس خالد الميقاتي رئيس جمعية المصدرين المصريين المنظمة للمعرض، أن الصناعة المصرية تطورت بشكل كبير وأصبحت منافس قوي للصناعات الأجنبية، مضيفا أن هناك فرص كبيرة لصناعة مستلزمات الفنادق المصرية في الأسواق المحلية والأفريقية خاصة في كوت ديفوار وكينيا بجانب أسواق الخليج العربي.
وأضاف أنه  يوجد بالمعرض العديد من المنتجات المصرية من مستلزمات الفنادق وتجهيزات الوحدات السكنية والمطابخ بجودة عالية بجانب معروضات مصنع الإنتاج الحربي منها حنفيات المياه وأجهزة لترشيد ثلثي المياه لمطابخ الفنادق بجودة عالية وأسعار تنافسية تضاهي مثيلتها المستوردة.
وذكر الميقاتي أنه تم عقد ١٨ دورة للمعرض في بعض الدول الأفريقية والهند ودول الخليج، لافتا إلي أن تنظيم الدورة ال ١٩ للمعرض لأول مرة في مصر جاء نتيجة لعودة انتعاش قطاع السياحة في مصر بما يساهم في نمو صناعة الفنادق ومستلزماتها والصناعات والخدمات المرتبطة في زيادة حجم الصادرات ونمو الصناعات المصرية في القطاعات التي تشارك في المعرض مثل قطاع الاثاث والمفروشات المنزلية ومواد البناء والهندسية والكيماويات والدهانات والمنظفات وغيرها.
ونوه أن مع زيادة عدد السائحين لمصر بواقع ١٤ مليون سائح من المتوقع أن ينمو قطاع الفنادق بشكل كبير لاستيعاب زيادة عدد السائحين وبالتالي يمثل المعرض فرصة كبيرة للترويج لمختلف القطاعات الإنتاجية التي يستهدفها المعرض والتي تخدم علي القطاع السياحي والفندقي.
وتابع الميقاتي أن تكلفة إنشاء الوحدة الفندقية وتجهيزاتها تتراوح ما بين  300 الي 400 الف جنيه وهو ما يمثل فرص كبيرة لزيادة مبيعات قطاع صناعة الفنادق ومستلزماتها.
وذكر أنه تم جذب   نحو ٢٠٠ فندق تحت الإنشاءات بجانب مشترين دوليين من شرق وغرب أفريقيا ودول الخليج خاصة بالإمارات والسعودية وهي الدول التي تشهد حاليا طفرة في الفنادق تحت الانشاءات وتحتاج الي مختلف التجهيزات وصناعة مستلزمات الفنادق والوحدات السكنية.
وأوضح  ان المعرض يروج للصناعة المصرية لمستلزمات الفنادق والاستثماري العقاري وتجهيزات الوحدات السكنية والفندقية سواء لشركات القطاع العام أو القطاع الخاص والصناعات الصغيرة والمتوسطة.
وعلى جانب آخر أشار إلى أن شركته ” HT Stone ” تستهدف التوسع تصديريا في افريقيا خلال العام المقبل وتحقيق نحو 1.5 مليون دولار، منوها بأن الشركة متخصصة في مجال الرخام وتنتج سنويا ما بين 200-250 الف متر ، ويمثل التصدير 40% منها.
وقال سامر عبد العزيز مدير إدارة التصميم والمشروعات بشركة كريستال عصفور انترناشيونال، إن الشركة تستهدف تحقيق نمو يتراوح ما بين 10-15% بصادراتها خلال العام المقبل، منوها بأن الشركة تعمل على تعزيز صادراتها بالدول الأفريقية حيث تتواجد في دول شمال إفريقيا وبعض المشروعات في نيجيريا ونيروبي.
ولفت في تصريحات خاصة، إلى أن الشركة تعمل منذ 1961 في مجال الكريستال والنجف ولديها فروع حاليا في كافة الدول حول العالم، ولها 40 فرعا في منطقة الخليج فضلا عن الدول العربية الأخرى وامريكا والصين وأوروبا، وكذلك في الفنادق الكبيرة في دبي وتايلاند واندونيسيا.
وطالب عبد العزيز بزيادة دور الملحقين التجاريين لمصر بالخارج من خلال تنشيط والترويج للمنتجات المصرية وتوفير المعلومات عن احتياجات الأسواق المتواجدين بها وكذلك المشروعات المنفذة.
وقال عبد الرحمن عبدو المدير العام لشركة ” عبدو مصطفى للسجاد اليدوي” أن الشركة تستهدف صادرات تتراوح ما بين 1.5-2 مليون دولار خلال العام المقبل، منوها بأن الشركة تصدر منذ 35 عاما للعديد من الدول والأسواق منها لأمريكا وأوروبا وروسيا وكندا ، وتسعى للتويع تصديريا بتلك الأسواق وكذلك السوق الافريقي.
وأضاف في تصريحات خاصة أن الشركة بدأت في تصنيع السجاد اليدوي منذ 1952، وتصل الطاقات الإنتاجية الحالية نحو 10 آلاف متر مربع من السجاد، و 20 ألف متر مربع من الكليم.
وأشار إلى وجود العديد من المعوقات التي تواجه القطاع من حيث التصنيع وكذلك التصدير بما يهدد تلك الصناعة بالانقراض خلال 10 سنوات ما لم يتم مساعدتها، وتتمثل في ارتفاع أسعار الخامات والتي يتم استيراد 70% منها، بالإضافة إلى ارتفاع تكلفة العمالة وكذلك هروبها، فضلا عن ضعف التسويق والترويج لهذه المنتجات  في ظل غياب دور الغرفة الصناعية والمجلس التصديري للحرف اليدوية وعدم وجود معارض متخصصة بهذا القطاع.
من جانبه قالت شهيرة عادل مدير التسويق بشركة Nefertari  أن الشركة تسعى إلى زيادة صادراتها خلال الفترة المقبلة لتمثل 40-45% من طاقتها الإنتاجية خلال الخمس سنوات المقبلة.
وأشارت إلى أن التصدير يمثل نحو 10% من إجمالي الطاقة الإنتاجية لمصنع الشركة بالفيوم والتي تتمثل في منتجات العناية بالبشرة من صابون وزيوت وكريمات فضلا عن منتجات قطنية 100% غير معدلة، موضحة أن منتجات الشركة تعد عضوية و يدوية الصنع ولا يوجد بها أي نوع من الكيماويات أو الروائح الصناعية.
ولفتت في تصريحات خاصة إلى أنه يتم التصدير حاليا إلى اليابان والصين، وتسعى الشركة للتوسع في التصدير وكذلك السوق المحلي من خلال التواجد في المحلات وكذلك طرح منتجات جديدة للأطفال من عمر يوم.
في حين قال أشرف فوزي رئيس شركة Rolly`s للصناعات المعدنية، إن الشركة تسعى من خلال مشاركتها في الشركة عقد لقاءات ثنائية مع المشترين الدوليين من أجل عقد صفقات تصديريه خلال الفترة المقبلة.
ولفت إلى أن الشركة لها مصنع بالشروق وتقوم بتصنيع كافة عربات الترولي الخاصة بالفنادق بخامات الالمونيوم والنحاس وكذلك الحديد المطلي، موضحا أن الطاقة الإنتاجية متغيره خاصة وأنها تتم بناءا على حجم الطلب والمواصفات التي تحددها الفنادق.
وأشار إلى أن الشركة تستهدف تحقيق نموا في حجم مبيعاتها خلال العام المقبل بنسبة 5% على الأقل ، منوها بأنه من المتوقع أن تصل المبيعات لنحو 1.5 مليون جنيه خلال العام الجاري.
من جانبه أكد شادي أمين المدير التنفيذي لجمعية المصدرين للمصريين_اكسبولينك، أن الدورة الأولي للمعرض في مصر شارك فيها ٥٠ شركة مصرية عارضة و٥٠ مشتري دولي من أفريقيا ودول الخليج بالإضافة نحو ٣٠٠ مشتري محلي يمثلون قطاع الفنادق وشركات الاستثمار العقاري التي تقوم ببيع وحداتها كاملة التشطيبات والتجهيزات.
واضاف ، ان المعرض في دورته الأولي في مصر يقدم فكر جديد يخدم صناعة الفنادق والاستثمار السياحي والعقاري حيث يضم 5 قطاعات تغطي كافة احتياجات المنشآت السياحية والفندقية والقطاع السكني منها قطاع مواد البناء والتشييد والأثاث ومستلزمات الفنادق والأثاث والهندسة والمنسوجات “الستائر والسجاد، البطانيات والمفروشات” والدهانات ومواد البناء والجلود ومستلزمات المكاتب ومستحضرات التجميل بجانب الحرف اليدوية من العناصر الزخرفية.