« موانئ دبي العالمية» تدشن منطقة لوجيستية بمالي باستثمارات أولية 50 مليون دولار

 

وتعتزم التوسع في السنغال والصومال والكونغو الديمقراطية خلال 2020

كشف سهيل البنا المدير التنفيذي والمدير العام لشركة موانئ دبي العالمية لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، إن الشركة تنتظر موافقة الرئيس المالي على الاتفاقية التي تمت مع حكومة بلاده لإنشاء منطقة لوجيستية على مساحة 1000 هكتار بمنطقة باماكو.
وقال ردا على سؤال أموال الغد خلال المائدة المستديرة التي نظمتها الشركة على هامش احتفاليه مرور 10 سنوات على تواجد الشركة بمصر، إن الشركة تعتزم تدشين المنطقة على مراحل حيث ستكون المرحلة الأولى بمساحة 50 هكتار باستثمارات أولية 50 مليون دولار، متوقعا الحصول على الموافقات النهائية قبل نهاية 2019.
وأضاف البنا أن الهدف من إقامة تلك المنطقة يتمثل في تسهيل حركة التجارة في مالي خاصة وأنها من الدول المصدرة للقطن ، وكذلك وجود منفذ بحري متكامل ويتم التخليص الجمركي داخل المنطقة اللوجيستية بما يسهل على التجار كافة إجراءات التصدير والاستيراد.
وأشار إلى أن الشركة وقعت مؤخرا عقدا مع حكومة الكونغو الديمقراطية لإنشاء ميناء عميق في منطقة بنانه على المحيط الأطلسي حيث سيعد اول ميناء عميق هناك ومن المستهدف تنفيذه بدايه العام المقبل.
ولفت البنا إلى أنه تم توقيع اتفاقية مع السنغال لإنشاء ميناء جديد يبعد 50 كيلو متر عن المدينة خاصة أن موقع الميناء الحالي أصبح غير صالح نظرا للازدحام الذي يؤثر على حركة التجارة وسيتم البدء في التنفيذ خلال 2020.
ونوه بأن الشركة أيضا تبحث إنشاء توسعه بأرض الصومال على مساحة 400 متر مربع لمحطة الحاويات ويتم تنفيذه حاليا ومن المتوقع الانتهاء منه بنهاية العام المقبل.
واضاف البنا أن الشركة تعد 80% منها ملكا الحكومة الإماراتية و 20% من أسهمها مطروحة بالبورصة، منوها بأن نشاط الشركة يشمل عدة قطاعات متنوعة لكن مترابطة، من المحطات البحرية والبرية، والخدمات البحرية، والخدمات اللوجستية والمساندة، إلى الحلول التجارية القائمة على التكنولوجيا.
وأوضح أن الشركة تمتلك محفظة أعمال تضم أكثر من 150 نشاطاً في 46 بلداً عبر قارات العالم الست، ما يعكس حضورها البارز في كلٍّ من الأسواق الناشئة ذات معدلات النمو المرتفعة والأسواق المتطورة على حد سواء.
وذكر البنا أن مناولة الحاويات تعد النشاط الأساسي للشركة، حيث تساهم بأكثر من نصف عائداتها، موضحا أن الشركة قامت في عام 2018 بمناولة أكثر من 70 مليون حاوية نمطية (قياس 20 قدما) على امتداد كامل محفظة أعمالها، ومن المتوقّع مع التطويرات والتوسعات الجارية أن تنمو القدرة الإجمالية البالغة حاليا 91 مليون حاوية نمطية تماشياً مع حاجة السوق.
وتابع أن الشركة قامت من خلال استراتيجيتها التجارية المتكاملة بتوسيع دورها لدعم عمليات الموانئ في المناطق الصناعية والاقتصادية واللوجستية عبر تسهيل حركة البضائع بكفاءة عالية، والوصول إلى مراكز الاستهلاك العالمية، مع القيام بذات الوقت بتبني أحدث التقنيات المبتكرة.
وذكر البنا أن الشركة من خلال التفكير في المستقبل واستشراف التغييرات والابتكار تهدف إلى خلق الحلول التجارية الأكثر إنتاجية، وفعالية وأمناً على مستوى العالم.
وأشار إلى أن الشركة تتطلع إلى أفكار جديدة خاصة فيما يتعلق بالتجارة الإلكترونية والبرامج التجارية عن طريق ال app ، واستخدام الروبوت في إدارة محطات الحاويات وذلك بهدف اختراق السوق بطريقة افضل، وتوحيد التعامل مع شركة واحدة وتسهيل الاستيراد والتصدير وجلب المزاد الخام والخدمات الخاصة بالنقل والشحن وتخليص البضائع في الموانئ.
وأضاف البنا أن هناك ابتكارات جديدة يتم دراستها وبلورتها حاليا تتعلق بتخزين الحاويات وسيتم تطبيقها في دبي خلال عامين ثم يتم تنفيذها بباقي الموانئ، موضحا أن تلك الابتكار يكون عباره عن مبنى 11 طابق واستخدام الروبوت في التخزين بما يساهم في تقليص مساحات الأراضي والتي تشهد ارتفاعا بالأسعار، وكذلك تقليل الحوادث وسرعة الانجاز في حركة الحاويات.
وتابع أنه يتم أيضا بحث التجارة الإلكترونية والأنظمة الإلكترونية وكيفية دمج الموانئ مع شركات الملاحة وشركات الشحن والمستفيدين من الخدمة وشركات النقل .