EFG

«التجارة الكندية» تنظم الشهر المصري بكندا للترويج للسياحة المصرية يوليو 2020

وتوقعات ببدء مشروع إنشاء معمل لتنقية الذهب باستثمارات 70 مليون دولار خلال العام المقبل

 كشف فايز عز الدين رئيس غرفة التجارة الكندية في مصر والشرق الأوسط، عن موافقه الحكومة الكندية واعتمادها شهر يوليو 2020 “الشهر المصري”، والذي سوف يتضمن تنظيم فعاليات عديده للترويج للسياحة في مصر ومنها الآكلات المصرية وكذلك اقامة نسخة من مقبرة توت عنخ آمون من أجل جذب السياح الكنديين لمصر.

وقال في تصريحات خاصة لـ” أموال الغد” إن السياحة في مصر تشهد نموا خلال الفترة الحالية وكذلك تنوعا كبيرا ما بين سياحة الآثار والشواطئ والعلاج والدينية، بما يجعل هناك فرصة متنوعة لدى السائح لتمتع في رحلته في مصر.

وأشار عز الدين إلى أن الغرفة تعمل كذلك على الترويج للفرص الاستثمارية داخل مصر من خلال تنظيم لقاءات شهرية مع رجال الأعمال والشركات الكندية ويتم بها عرض الفرص الاستثمارية المتاحة سواء في القطاع الحكومي أو الخاص وكذلك التطورات التي حدثت في التشريعات وكذلك التغييرات التي شهدها الاقتصاد المصري عقب تعويم الجنيه.

وأكد أن ذلك الاتجاه يأتي في ظل ضرورة أن يتم الترويج للاستثمار خارج الحدود وليس اقامة مؤتمرات داخلية، منوها بأنه نتيجة ذلك نجحت أحدى الشركات الكندية بالفوز بتدشين القطار المعلق باستثمارات تقدر بنحو 4.2 مليار دولار فضلا عن اتفاقية لتشغيل وصيانة هذا القطار لمدة 30 عاما بما يعطي شهادة أجنبية واضحه على قوة الاقتصاد المصري.

وأضاف عز الدين أن هناك رغبة قوية من الشركات الكندية للاستثمار في مصر وكذلك أكثر من صندوق استثمار خاص حيث يتم حاليا تمويل بعض المشروعات في مجال البتروكيماويات والأدوية، موضحا أن ذلك يأتي في ظل ارتفاع العائد على الاستثمار في مصر وكذلك سهولة التخارج وفقا للقانون الجديد.

ولفت إلى أن حجم التجارة بين البلدين يعد حاليا جيدا ويتراوح ما بين 1.2-1.3 مليار دولار والميزان التجاري في صالح مصر لتصدير كميات كبيرة من الذهب لتنقيته واعتماده، منوها بأن المحافظة على تلك المؤشرات يعد جيدا لصالح مصر حاليا .

وذكر عز الدين أنه في ظل طرح وزارة البترول لأكثر من مناقصة للتنقيب عن الذهب شجع ذلك أحدى الشركات الكندية لانشاء مشروع بالتعاون مع القطاع الخاص المصري يتمثل في معمل لتنقيه الذهب واعتماده وذلك باستثمارات 70 مليون دولار، متوقعا أن يتم البدء في تنفيذه خلال العام المقبل وذلك لخدمه مصر والسودان والبلدان الافريقية الأخرى.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...