دخان كثيف يغطي سيدني وضواحيها جراء حرائق الغابات

غطى دخان كثيف ناجم عن حرائق الغابات حول نيو ساوث ويلز، مدينة سيدني وضواحيها، اليوم الثلاثاء، حيث تواجه ثلاث ولايات أسترالية أياماً عصيبة في ظل ارتفاع درجات الحرارة وشدة الرياح.

وتم حث سكان سيدني على “التزام اليقظة” وسط مخاطر شديدة ناجمة عن الحرائق، مع تجاوز حرارة الجو 30 درجة مئوية، كما بلغت سرعة الرياح 65 كيلومترا في الساعة.

ويكافح نحو 1400 رجل إطفاء حالياً نحو 50 حريقا مشتعلا في أنحاء نيو ساوث ويلز.

وقال سين فيتسيمونز، مفوض هيئة الإطفاء الريفية في نيو ساوث ويلز، لصحفيين اليوم الثلاثاء: “من المنصف أن نقول إن كل هذه الحرائق لديها القدرة على أن تمثل تحديات حقيقية اليوم”.

واعتبر تصنيف جودة الهواء في وسط سيدني سيئا، حيث طلبت سلطات الصحة الحكومية من المصابين بالربو أو من يعانون من مشكلات التنفس الأخرى البقاء في منازلهم.

كما تم وصف الرؤية بأنها منخفضة للغاية.

ولقي ستة أشخاص حتفهم وتعرض 577 منزلاً للتدمير أو الضرر بشدة في نيو ساوث ويلز منذ بدء موسم حرائق الغابات في أواخر أكتوبر، كما أتلفت الحرائق نحو 6ر1 مليون هكتار من الأراضي

Comments
Loading...