توقعات بارتفاع الصادرات المصرية لأمريكا عبر «الكويز» لـ 1.2 مليار دولار العام المقبل

توقع  أشرف الربيعي رئيس وحدة الكويز بوزارة الصناعة والتجارة ، أن تشهد الصادرات المصرية إلى الولايات المتحدة الأمريكية عبر بروتوكول المناطق الصناعية المؤهلة (QIZ) بنسبة 20% خلال العام المقبل لتسجل 1.2 مليار دولار.

وقال في تصريحات خاصة لـ” أموال الغد” إنه من المستهدف زيادة تقدر بنحو 15%  بالصادرات المصرية لأمريكا عبر الكويزخلال العام الجاري مقارنة بالعام الماضي، لتسجل مليار دولار.

 وأشار الربيعي إلى ارتفاع قيمة صادرات مصر عبر المناطق الصناعية المؤهلة (الكويز) بنسبة 14.4% لتصل إلى 760.6 مليون دولار خلال أول 9 أشهر من العام الجاري في مقابل 664.7 مليون دولار خلال الفترة المماثلة من عام 2018.

 ووفقاً لبروتوكول “الكويز” الموقع بين الولايات المتحدة مصر واسرائيل، فإن الحكومة الأمريكية تمنح معاملة تفضيلية من جانب واحد لكل المنتجات المصنعة داخل هذه المناطق في الجمارك أو العقود غير الجمركية من الجانب المصري عن طريق دخولها إلى السوق الأمريكية دون تعريفة جمركية أو حصص كمية بشرط مراعاة هذه المنتجات لقواعد المنشأ واستخدام النسبة المتفق عليها من المدخلات الإسرائيلية وهى (11.7% والتي تم تعديلها فيما بعد إلى 10.5)، وهو التزام غير محدد المدة وفي المقابل لا يترتب عليه أي التزام من قبل الجانب المصري

 كما يستفيد من البروتوكول كافة المنتجات المصنعة بالمناطق الصناعية المؤهلة سواء أكانت غذائية أو منسوجات أو أثاث أو صناعات معدنية، بالإضافة إلى مصانع القطاعين العام والخاص (الصغيرة والكبيرة) الموجودة بهذه المناطق، مع ترك الحرية للمصانع في تطبيق هذا النظام من عدمه.

 وأضاف أن 90% من صادرات مصر لأمريكا عبر الكويز تتمثل في الملابس الجاهزة والمنسوجات نظرا لارتفاع الرسوم الجمركية على تلك البنود والتي يتم إلغائها وفقا للبروتوكول، منوها بأن عدد المحافظات المدرجة ضمن اتفاقية الكويز 11 محافظة على رأسهم القاهرة الكبرى والإسكندرية وبالصعيد المنيا وبني سويف.

 ولفت الربيعي إلى أنه يتم التفاوض على انضمام مناطق أخرى ضمن البروتوكول، كما تم الموافقة على انضمام مدينتي الصناعات النسيجية في  السادات والمنيا إلى الاتفاقية للاستفادة من مزاياها.

 وتابع نعتزم خلال الفترة المقبلة إدخال منتجات جديدة لتحقيق مزيد من التنافسية والاستفادة بشكل أكبر من الاتفاقية حيث من الممكن التوجه نحو الألياف الصناعية والتي تستوردها أمريكا بنسبة كبيرة وتدخل أمريكا بجمارك تقدر بنحو 32%، وبالتالي يمكن أن نستفيد بأن الجمارك صفر على المنتجات المصرية لأمريكا.

 وأوضح أن الفترة الماضية شهدت تصدير بعض المنتجات مثل الصناعات الغذائية ” الخرشوف المجهز، والبصل المجفف” وكذلك بعض أنواع من المنتجات الزجاجية مثل أدوات المائدة، وكذلك المنتجات الجلدية.

 

Comments
Loading...