العربي : نسعى لزيادة الاستثمار في الصعيد وفتح أسواق تصديرية جديدة في إفريقيا

قال المهندس إبراهيم العربي رئيس اتحاد الغرف التجارية إن الصناعة المصرية بها طفرة كبيرة في الفترة الحالية وبدأت في الازدهار ، خاصة في ظل تعديلات التشريعات والقوانين التي تستهدف التنمية والتطوير ، فضلًا عن استمرار الحكومة في تعديل القوانين وهو ما يشير إلى أن المرحلة القادمة تستهدف تحقيق التنمية المُستدامة الحقيقية .

وجاء ذلك خلال ندوة تحت عنوان رؤية اتحاد الغرف التجارية حول التجارة والصناعة والاستثمار في مصر بالإسكندرية.
وأشار العربي  إلى أن دور الغرف التجارية يزداد باستمرار سواء فيما يتعلق بالأسواق من خلال السعي إلى زيادة توافر السلع لضبط السوق أو الخدمات التي يستفيد منها منتسبيها مثل الرعاية الصحية والتأمين على حياة وممتلكات التجار والخدمات الأخرى المتنوعة.
وأضاف أن المتحكم الأساسي في الأسعار ومدى استقرارها هو المستهلك الذي يستطيع أن يحدث توازن في السوق من خلال ثقافته الشرائية ، لافتًا إلى أن السوق به استقرار كبير حاليًا نتيجة زيادة معروض السلع سواء من خلال المجمعات والمنافذ الحكومية أو القطاع الخاص ، على اعتبار أن الأسعار بالسوق تخضع لآليات العرض والطلب.
وأكّد العربي  أن هناك اهتمامًا كبيرًا من الغرف التجارية بالمشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة ؛ لأنها تُمثل عصب الاقتصاد وتنميته وتطويره في الفترة القادمة.
وحول الاستثمار في الصعيد ، قال إن هناك اتجاهًا كبيرًا من رجال الأعمال للاستثمار في الصعيد بمختلف محافظاته ، وهناك استثمارات تم ضخها بالفعل في المحافظات المختلفة والمرحلة القادمة ستشهد طفرة استثمارية في الصعيد وهو توجه عام للدولة للتنمية الحقيقية بالصعيد .
ولفت إلى إن هناك دراسات تتم للأسواق الخارجية في جهات مختلفة لفتح أسواق خارجية جديدة في الدول المختلفة ، خاصة في أفريقيا وما يعطينا دفعه قوية رئاسة مصر الاتحاد الأفريقي حاليًا من خلال الرئيس عبد الفتاح السيسي الداعم دائمًا للاستثمار سواء داخليًا أو خارجيًا .
وأكد العربي على أن الدور المجتمعي للغرف التجارية يزداد يومًا بعد الآخر لدعم التجار والمواطنين والمساهمة في ضبط السوق ، حيث إن هناك عددًا كبيرًا من المعارض يتم تنظيمها في المواسم المختلفة بأسعار مناسبة تفيد المواطن وتؤدي إلى تنشيط الحركة التجارية ، مشيرًا إلى أن الأفكار التنموية كثيرة ونسعي إلى تحقيق ما يفيد منها عى المستوى التجاري والمجتمعي.
كما شدّد على دعم دور المرأة وتشجيعها على التوسع في الأنشطة التجارية و الصناعية والاستثمارية ، حيث أصبح دورها مؤثرًا بشكل كبير ونسعى إلى زيادته في المرحلة القادمة .