بروتوكول تعاون مشترك بين هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار ومعهد بحوث البترول

استعرض الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تقريرا مقدما من الدكتور عماد الدين محمود حجازي، الرئيس التنفيذي لهيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار بشأن توقيع برتوكول تعاون مع معهد بحوث البترول المصري، وذلك في إطار سعي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، لتشجيع وتوجيه البحوث العلمية، لخدمة الأهداف التطبيقية واستحداث تكنولوجية محلية وتطويرها للاستفادة منها في خدمة أهداف التنمية.

وأوضح التقرير أن  “حجازي” وقع البروتوكول عن هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار مع الدكتور ياسر مصطفى مدير معهد بحوث البترول.

وأكد “حجازي”  أن أهداف البروتوكول تتماشى مع الخطة الاستراتيجية لهيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار، حيث تختص الهيئة بتسويق مخرجات البحوث التي تقوم بتمويلها، وإدارة برامج تنفيذ المشروعات البحثية لحساب الغير، كما تقوم بتمويل الأبحاث العلمية التي تجريها المنظمات الدولية والإقليمية بالمشاركة مع الجامعات والمعاهد والمراكز والهيئات البحثية المصرية.

وأشار إلى أن وصول الابتكارات الناتجة عن العمل البحثي للعلماء والباحثين المصريين إلى حيز التنفيذ، يعد أهم ما يستهدفه البرنامج، مدعوما بالتمويل الذي تمنحه هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار (صندوق العلوم والتنمية التكنولوجية سابقاً)  للمشروعات البحثية الواعدة.

و من جانبه، أوضح الدكتور ياسر مصطفى، مدير معهد بحوث البترول، أن هذا التعاون يمثل تجسيداً فعلياً لما يقوم به المعهد من تقديم استشارات فنية وتطبيقية لقطاع البترول والصناعة لما يمتلكه من خبرات وكوادر فنية ومعدات وأجهزة، مما يؤهله للتواصل مع شركات البترول لحصر المشكلات التي تواجهها لدراستها ومناقشتها مع هيئة العلوم والتكنولوجيا والابتكار لوضع أنسب الحلول لتلك المشكلات