القابضة للغزل والنسيج وHanda الصينية يوقعان بروتوكول تعاون لتوفير 5 آلاف فرصة عمل

في إطار سعي وزارة قطاع الأعمال العام لتحقيق أقصى استفادة من الأصول غير المستغلة وتعظيم العوائد المحققة منها وكذلك زيادة مستويات التشغيل وخلق فرص العمل وتشجيع الاستثمار الخاص من أجل التصدير لاسيما في مجال الملابس الجاهزة،  شهد هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام توقيع عقد إيجار طويل الأجل بين الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج التابعة للوزارة وشركة Handa  الصينية للملابس الجاهزة بهدف التصدير.

ويتمثل الاتفاق في تأجير مساحة حوالي 34 ألف متر من مصنع مغلق منذ سنوات تابع للشركة العامة لمنتجات الجوت (تحت التصفية) بمدينة بلبيس محافظة الشرقية لصالح شركة “” Handa الصينية وذلك لمدة 10 سنوات قابلة للتجديد، لاستغلاله في إنتاج الملابس الجاهزة لأغراض التصدير، وبما سيوفر ما يزيد على 5 آلاف فرصة عمل.
وقع الاتفاق كلا من الدكتور/ أحمد مصطفى رئيس الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج، وهان شين رئيس شركة “Handa” الصينية. وقد أشاد الوزير بجهود وزارة التجارة والصناعة في هذا التعاقد.
تجدر الإشارة إلى أن تأجير هذا المصنع يمثل أولى خطوات الوزارة لتخصيص جانب من الأصول غير المستغلة لأغراض صناعية في سلسلة الصناعات المتربطة بقطاع الغزل والنسيج بهدف تعميق الصناعة وزيادة القيمة المضافة للقطن المصري لأغراض التصدير.
كما تتطلع الوزارة لتكرار هذه التجربة بالتعاون مع قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة العاملة في المجالات المرتبطة بالمنسوجات والملابس الجاهزة المعروفة بكونها كثيفة العمالة، الأمر الذي من شأنه الإسهام في نمو الاقتصاد القومي من خلال زيادة الإنتاج والتشغيل والتصدير وتعميق الصناعة.
من ناحية أخرى، تعكف الوزارة حاليًا على تنفيذ خطة شاملة ومتكاملة للنهوض بصناعة الغزل والنسيج في الشركات التابعة لها بتكلفة تقدر بحوالى 21 مليار جنيه، وتشمل توريد أحدث الماكينات والمعدات وتحديث البنية التحتية للمصانع ونظم العمل وتأهيل وتدريب العاملين.