روسيا: مجموعة بريكس تؤيد فكرة نظام مدفوعات مشترك

قال مسؤول روسي يوم الخميس إن البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا، التي تشكل معا مجموعة الاقتصادات الناشئة الكبيرة المعروفة باسم بريكس، تؤيد فكرة إقامة نظام مدفوعات مشترك.

تبحث روسيا وباقي دول بريكس سبلا للحد من اعتمادها على الدولار الأمريكي وأيدت استخدام عملاتها الوطنية في التبادل التجاري.

 وقال كيريل ديميترييف رئيس صندوق الاستثمار المباشر الروسي ”زيادة المخاطر غير السوقية لبنية المدفوعات العالمية“ هي السبب في خطة الدمج بين أنظمة الدفع الوطنية لدول المجموعة.

 وأضاف ديميترييف، عضو مجلس الأعمال الخاص بمجموعة بريكس، مخاطبا الصحفيين، ”يمكن أن يشجع نظام دفع فعال لبريكس إجراء المدفوعات بالعملات الوطنية ويكفل مدفوعات واستثمارات مستدامة بين دولنا، التي تسهم بما يزيد على 20 بالمئة من التدفق العالمي للاستثمار الأجنبي المباشر“.

 ولم يخض في تفاصيل عن نظام الدفع الذي تفكر فيه المجموعة، لكن روسيا بدأت في 2014 إقامة نظام مدفوعات وطني ليكون بديلا لخدمة سويفت للتراسل المالي التي مقرها بلجيكا بعد فرض عقوبات غربية على موسكو.

 وقال إن دول بريكس الخمس بحثت أيضا إطلاق عملة مشفرة للمدفوعات المتبادلة مع تقليص المجموعة حصة المدفوعات المنفذة بالدولار الأمريكية.

 وتابع أن حصة الدولار في المدفوعات التجارية الأجنبية الروسية تراجعت من 92 إلى 50 بالمئة في السنوات القليلة الماضية، بينما زادت حصة الروبل من ثلاثة إلى 14 بالمئة.