اقتصاد ألمانيا يسجل نمواً مفاجئاً في الربع الثالث ويتفادى الركود

تمكن اقتصاد ألمانيا من النمو على عكس توقعات انكماشه خلال الربع الثالث من العام الحالي، ليتفادى الدخول في حالة من الركود بدعم ارتفاع إنفاق الأسر والحكومة.

وكشفت بيانات صادرة عن هيئة الإحصاءات الفيدرالية بألمانيا، اليوم الخميس، أن الناتج المحلي الإجمالي للبلاد نما بنسبة 0.1 بالمائة خلال الثلاثة أشهر من يوليو/تموز وحتى سبتمبر/أيلول الماضي بالقراءة المعدلة موسمياً على أساس فصلي، مقابل انكماش 0.2 بالمائة في الربع السابق له بعد التعديل.

وكانت توقعات المحللين تشير إلى أن أكبر اقتصاد أوروبي سوف ينكمش بنحو 0.1 بالمائة في الربع الماضي.

وتمكنت ألمانيا من تفادي الدخول في مرحلة ركود اقتصادي فني، والذي يتم تعريفه بانكماش الناتج المحلي الإجمالي لفصلين متتاليين.

وتم تعديل بيانات الربع الثاني من هذا العام بالخفض من انكماش 0.1 بالمائة إلى انكماش 0.2 بالمائة، في حين أن قراءة أول ثلاثة أشهر من العام تم تعديلها بالرفع إلى 0.5 بالمائة بدلاً من 0.4 بالمائة في السابق.

وساعد زيادة الإنفاق سواء الأسر أو الحكومية الاقتصاد الألماني في النمو خلال الربع المنتهي في سبتمبر/أيلول الماضي، كما أن الصادرات ارتفعت.

أما على أساس سنوي، فإن الناتج المحلي الإجمالي لألمانيا نما بنسبة 0.5 بالمائة خلال الربع المنتهي في سبتمبر/أيلول الماضي مقابل نفس الفترة من العام الماضي.

وبحلول الساعة 9:08 صباحاً بتوقيت جرينتش، استقر اليورو مقابل الدولار الأمريكي عند 1.1005 دولار.