مصر وألمانيا تبحثان التصنيع المشترك لمكونات السيارات

بحث وزير الصناعة المصري والسفير الألماني بالقاهرة، إمكانية إنشاء مشروعات مشتركة في مجال إنتاج مكونات السيارات لتلبية احتياجات السوق المحلي والتصدير لأسواق الاتحاد الأوروبي.

وقال وزير الصناعة في بيان اليوم الأربعاء، إن السوق المصري يمتلك ميزات تنافسية عديدة خاصة فيما يتعلق بتوافر العمالة المؤهلة للعمل بقطاع السيارات وانخفاض تكلفة الشحن من الموانئ المصرية لكافة الدول الأوروبية.

جاء ذلك خلال مباحثات عقدها وزير الصناعة المصري عمرو نصار، مع السفير الألماني بالقاهرة سيريل چان نون، لبحث الملفات ذات الاهتمام المشترك.

وأكد عمر نصار حرص الوزارة على تقديم كافة سبل الدعم والمساندة للاستثمارات الألمانية القائمة والجديدة بالسوق المصري.

وأشار إلى أن مصر تمتلك قاعدة صناعية ضخمة تؤهلها لريادة القطاع الصناعي بمنطقة الشرق الأوسط وقارة أفريقيا، لافتاً إلى أن هناك فرصة كبيرة أمام قطاع صناعة السيارات الألمانية للدخول والمنافسة بالسوق المصري وبصفة خاصة في مجال السيارات العاملة بالغاز.