“لوريال مصر”  تحتفل بثلاث فائزات ببرنامج لوريال-يونيسكو من أجل المرأة في العلم

نظمت شركة لوريال مصر احتفاليه للاعلان عن ثلاث باحثات مصريات لحصولهمم على زمالة برنامج لوريال يونيسكو من أجل المرأة في العلم لزمالة مصر فى نسخته الثانية.

شارك في الاحتفالية د. سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، وبنوا جوليا مدير عام لوريال مصر، ود. محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، مكتب اليونسكو بمصر.

يهدف برنامج لوريال-يونسكو من أجل المرأة في العلم منذ إطلاقه من 21 عاما إلى تعزيز دور المرأة وإبراز مساهمتها في مجال البحث العلمى، وذلك من خلال دعم الباحثات الواعدات وتشجيع الشابات لدخول مجال العلوم وتقديم الدعم لهن طوال مسيرتهن المهنية.

وأكدت د. سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي أن مجال التعليم والبحث العلمي يأتي على رأس أولويات الحكومة المصرية، وهو ما يتماشى مع إعلان الدولة أن 2019 عاماً للتعليم في إطار الاستثمار في العنصر البشري.

 وأضافت  أن برنامج من أجل المرأة في العلم يعكس نجاح تضافر جهود مختلف الجهات لرفع جودة وكفاءة البحث العلمي، مؤكده أنها تتطلع إلى تمكين المزيد من العالمات المتميزات.

وقال  بنوا جوليا مدير عام شركة لوريال مصر ، إن الشركة تسعى لتمكين المزيد من الباحثات في مجالاتهن وتسليط الضوء على التقدم العلمي الذي تحدثه المرأة، لنقدم للمجتمع المصرى قدوات يحتذى بها فى البحث العلمى، مما يمهد الطريق لجيل جديد من النساء العالمات “.

وأضاف أن الاحتفالية تأتي تأكيداً على إيمان الشركة الراسخ بضرورة تمكين المرأة الذي يعد عنصراً رئيسياً فى سياسة مجموعة لوريال، لافتا إلى أهمية التمثيل العادل بين النساء والرجال في هذا المجال الذي يساهم بصورة مباشرة في تحقيق التنمية المستدامة.

ومن جانبها أشادت الدكتورة نجوى عبد المجيد رئيس لجنة التحكيم والحاصلة على زمالة البرنامج عن عام 2002 عن قارة أفريقيا والعالم العربي بالبرنامج قائلة: ” تعد النسخة الثانية من البرنامج حجر زاوية جديد يأتي تأكيداً على أن الباحثات المصريات يستطعن أن يحرزن العديد من النجاحات .

ولفتت إلى أن الأبحاث التي تقدمت هذا العام وصلت الى  144 باحثة تعمل كل منهن في مجالات متعددة في مختلف محافظات مصر.

وأكد د. محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا على أهمية التعاون بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص في مجال البحوث والتطوير، وضرورة إطلاق مبادرات مشتركة للمساعدة في حل مشاكل المجتمع وتطوير الصناعة وتمكين المرأة.

وذكر أن مبادرة لوريال في هذا المجال رائدة ، مشيرا إلى حرص الاكاديمية على تطوير التعاون مع القطاع الخاص والمجتمع المدني وتسليط الضوء على المبادرات الناجحة مثل لوريال، وذلك بهدف تحفيز القطاع الخاص الدولي والوطني على تبنى نفس النهج وتخصيص جزء ولو يسير من أموال المسؤولية المجتمعية لدعم البحث العلمي”.

يجدر الأشارة أن الحاصلات على زمالة البرنامج لعام 2019 يتمثلن في د. ندى عبد العزيز – جامعة القاهرة لمرحلة ما بعد الدكتوراه، حيث حصلت على درجة الماجستير في التكنولوجيا الحيوية ودرجة الدكتوراه من المركز الدولي للهندسة الوراثية والتكنولوجيا الحيوية (ICGEB) لتصبح أول مصرية تحصل على هذه الزمالة المرموقة بفرع المركز بجامعة كيب تاون.

ومها محمد هميمي – جامعة القاهرة في مرحلة الدكتوراه وهي باحثة في مرحلة الدكتوراه على زمالة البرنامج عن بحثها في الدراسات الجينية المرتبطة بالإعاقات العقلية أو الجسدية

وسارة حلاوة – الجامعة الامريكية على الزمالة في مرحلة الدكتوراه في مجال العلوم التطبيقية والهندسة مع التخصص في علوم الجينوم والمعلوماتية الحيوية منذ

الجدير بالذكر ان هذا البرنامج استطاع دعم منذ أطلاقة منذ 21 عاما اجمالى 3300 باحثة من 118 دولة ووصل عدد الحاصلات على زمالة البرنامج إلى 107 عالمة.