تقرير- الذهب يفقد 3.5% من مكاسبه محققا أكبر خسارة أسبوعية منذ ثلاث سنوات

ذكر التقرير الأسبوعي الصادر عن شركة سبائك مصر لتجارة الذهب، أن الذهب أنهي تداولات الأسبوع على هبوط حاد وفقد أكثر من 3.5% من مكاسبه خلال الأسبوع الماضى و التى تعتبر أكبر خسارة أسبوعية للذهب منذ ثلاث سنوات ملامسا مستوى 1455 دولار وهو المستوى الأقل منذ الخامس من أغسطس الماضى.

وأرجع رجب حامد، رئيس مجلس إدارة الشركة ، أسباب الهبوط إلي التطورات الإيجابية للمحادثات بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين و التى انتشرت أخبار عنها بإن الولايات المتحدة الأمريكية تنوى رفع الرسوم الجمركية عن الكثير من المنتجات الصينية ما دفع الدولار للارتفاع إلى 98.40 و انخفضت قيمة عملات الملاذ الآمن كالين و الفرنك و عادت شهية المخاطرة لترفع من الطلب على الاسهم و السندات بالبورصات الأميركية ليرتفع الداو جونز أكثر من 150 نقطة .

 و أكد أن عودة الاوقية للارتفاع قبل إغلاق بورصة نيوميكس نيويورك جاء نتيجة عدة أسباب منها ضعف الدولار و لجوء المستثمرين لبيع الاسهم و السندات و الدولار لشراء المعادن الثمينة و على رأسها الذهب و الذى صعد فوق 1460 دولار للاوقية، مدعوما بقوة الطلب الفعلى على المعدن بجانب انتشار انباء إن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب غير راضى على مستوى المباحثات و معترض على أى حلول وحتى موعد الاجتماعات القادم غير مؤكد و يمكن إلغائه أو التشكيك فى نتائجه .

  و أشار حامد إلي أن هبوط الذهب لأقل سعر فى ثلاث شهور اعطى آمال حوال امكانية انخفاض الذهب لأسعار بداية العام  وتراجعه لتحت 1400 دولار أو 1300 دولار بإفتراض ان العلاقة الحميمية للمباحثات الأمريكية الصينية سوف تسفر عن اتفاق برفع الرسوم الجمركية و عودة حركة التجارة إلى سابق عهدها ليقوى الدولار و تعود شهية المخاطرة و هذا سيكون ضاغط على هبوط الذهب، بينما يتوقع الكثير أن هبوط اسعار الذهب ظاهره نسبية مؤقتة و عودة الاسعار هى الأمر الطبيعى امتثالاً للشهور الأخيرة التى اعتادت أوقية الذهب ان تستقر فوق مستوى 1500 دولار بالرغم من قوة الدولار.

 ونوه بأنه سوف يدعم اتجاه الصعود عدة اسباب على رأسها قوة الطلب الفعلى لأن الاسعار الحالية تعتبر أفضل الاسعار لتأسيس مراكز شراء جديدة و يضاف الى هذا صعوبة التأكد من نوايا دونالد ترامب الرئيس الأمريكى لعدم اقتناعه بأى نتائج تتحقق فى جانب المفاوضات الصينية و أخيراً يظل الفيدرالى الأمريكى بسياساته المالية المتقلبة الداعم الأكبر لعودة اسعار الذهب حيث نية الفيدرالى مستمره فى سياسة التخفيض بجانب أمكانية استخدامه لسياسات التيسير الكمى.”

 وحول الأسواق المحلية،ذكر حامد أنها شهدت انتعاشة نسبية نهاية الاسبوع بتأثير هبوط الاوقية العالمية و ظهرت حالات شراء السبائك و المشغولات بكثافة مقارنة بالشهور السابقة و زاد إقبال المصريين على شراء السبائك بمختلف أوزانها من 10 جرام إلى 100 جرام لأنها تتناسب مع أغلب الميزانيات الفردية خصوصا و أن سعر العيار 24 بالسوق يتراوح عند 757 جنيها و بالمثل ارتفعت مبيعات الذهب عيار 21 الأكثر انتشاراً بالسوق المصرى لإنخفاض الاسعار إلى 662 جنيه نهاية الاسبوع و وصل سعر الجنيه الذهب 5275 جنيه 

Comments
Loading...