المصري للتأمين: 850 مشارك بملتقى شرم الشيخ راندفو الثاني من 30 دولة

بلغ عدد المشاركين بملتقى شرم الشيخ راندفو الثاني للتأمين وإعادة التأمين 850 مشارك من 30 دولة مقارنة ب700 مشارك من 25 دولة خلال الدورة الأولى للملتقى.

وأوضح علاء الزهيري، رئيس الاتحاد المصري للتأمين والعضو المنتدب لشركة جي أي جي للتأمين، أن الملتقي يعد منصة لإلتقاء شركات التأمين المصرية مع شركات الإعادة العالمية والوسطاء إلى جانب مناقشة أبرز الموضوعات التي تنعكس بالإيجاب على السوق.

وأوضح أن كل شركات الإعادة التي تتعامل مع السوق المصرية موجودة بالمؤتمر أبرزهم سكور ري وهانوفر ري وكونتننتال ري وسعودي ري بالإضافة إلى مجموعة من أبرز وسطاء إعادة التأمين العالميين.

وأضاف أن اختيار موضوعات الملتقى تمت بعناية تتزامن مع توجهات القطاع المحلية والإقليمية والعالمية أبرزهم الفجوة التأمينية حيث تحتل مصر المركز العاشر على مستوى العالم بإجمالي 2.8 مليار دولار، مقارنة بالمركز الأول بنجلاديش بإجمالي 5.5 مليار دولار.

وأكد على ان الاهتمام ببعض أنواع التأمين مثل التأمينات الزراعية والتأمين على الأصول الحكومية سيساعد على تقليل هذه الفجوة، مضيفا أنه تم تخصيص جلسة لتأمينات الحياة خاصة أنه يحقق معدلات نمو مرتفعة بالسوق المصرية، كما يتضمن جلسة لوسط التأمين باعتبارهم عنصر أساسي لنجاح منظومة التأمين.

وسيشهد الملتقي حضور وزيرة التضامن الاجتماعي غادة والي، ووزير المالية د. محمد معيط، والدكتور محمد عمران ، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، الذي سيناقش آخر التطورات الخاصة بقانون التأمين بجلسة خاصة بالملتقى.

وأضاف أن ملتقي شرم الشيخ راندفو الأول انعكس بالإيجاب على قطاع التأمين المصري وارتفع إجمالي الدول الموقع معها برتوكولات ل4 دول هي الأردن والمغرب وتونس وفلسطين، ومن المنتظر توقيع بروتوكولين تعاون مع دولتين خلال الدورة القادمة، كما انضم الاتحاد المصري للتأمين للاتحاد العالمي للتأمين لأول مرة وتم الاشتراك بلجنتين فنيين.