العناني يطالب بمكافحة عالمية لسرقة الآثار وبيعها دون سندات ملكية

طالب وزير الآثار المصري خالد العناني، وكالات الأنباء و الصحافة العالمية، عدم الوقوف صامتين أمام ما يتم رصده من أعمال غير أخلاقية في سرقة الآثار أو بيعها دون سندات ملكية.

وأكد الوزير في بيان صادر له، على ضرورة حماية حقوق الأجيال القادمة في الاستمتاع بالآثار والتراث الثقافي الإنساني.

جاءت تصريحات العناني على هامش مؤتمرا صحافيا عالميا حضره 400 إعلامي وصحفي ومصور من مختلف وسائل الإعلام والصحف والمجلات البريطانية والعربية والعالمية بالعاصمة البريطانية لندن، قبل الافتتاح الرسمي لمعرض الملك توت عنخ آمون.

ويفتتح معرض الملك توت عنخ آمون في محطته الثالثة بلندن تحت عنوان “توت عنخ آمون… كنوز الفرعون الذهبي”.

وألمح العناني، إلى أن مقتنيات الملك الشاب جاءت ضيفا على العاصمة البريطانية مرتين، أولها كانت عام 1972، حيث اجتذب المعرض أكثر من 1.7 مليون زائر، والمرة الثانية عام 2007 وهذه المرة هي المرة الثالثة.