بنك قناة السويس يفتتح أول مركز تابع لمبادرة «رواد النيل» في مقره بمدينة نصر

افتتح بنك قناة السويس اليوم بمقر فرعه في مكرم عبيد بمدينة نصر أول مركز متخصص ـ بفروع البنك ـ في خدمات تطوير الأعمال، وذلك ضمن المبادرة القومية “رواد النيل” التي يرعاها البنك المركزي.

افتتح مركز تطوير الأعمال لبنى هلال نائب محافظ البنك المركزي، ونرمين الطاهرى وكيل محافظ البنك المركزى لقطاع التطوير المصرفي، وحسين رفاعى رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك قناة السويس، وأيمن كمال نائب العضو المنتدب بالبنك، بمشاركة فريق عمل البنك المركزي وبنك قناة السويس .

وعقب الافتتاح أكدت لبنى هلال نائب محافظ البنك المركزي المصري، أن القطاع المصرفي يمثل داعماً قوياً لجهود الدولة في تحقيق التنمية المستهدفة بالعديد من القطاعات، مشيرة إلى أن رعاية البنك المركزي لمبادرة رواد النيل تأتي في إطار جهود ترسيخ مفهوم ريادة الأعمال  وتوسيع قاعدة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من خلال تقديم الخدمات غير المالية الضرورية لرواد الأعمال للتغلب على التحديات التي تواجههم.

وأوضحت أن مبادرة رواد النيل هى مبادرة مكملة وداعمة لمبادرة رئيس الجمهورية لتمويل المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة والتي أطلقها البنك المركزى لحث البنوك العاملة فى مصر على توفير 200 مليار جنيه لتمويل هذه الفئة من المشروعات،  حيث تعمل المبادرة على توفير المعرفة والتدريب وتحفيز رواد الأعمال لتنفيذ مشروعاتهم ورفع قدراتهم التنافسية بالسوق.

وأضافت أن البنك المركزي يستهدف افتتاح 30 مركزاً لخدمات تطوير الأعمال ضمن مبادرة رواد النيل بمشاركة 12 بنكاً وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة في 15 محافظة بالدلتا والصعيد قبل نهاية العام الحالى، وقد تم حتى الآن افتتاح نحو 16 مركزا، حيث ستقدم هذه المراكز مجموعة من الخدمات غير المالية لتحسين بيئة عمل المشروعات الصغيرة ورواد الأعمال مثل خدمات إعداد دراسات الجدوى، والتوعية بأنواع الشركات وإجراءات تأسيسها، واختيار نوع التمويل المناسب للشركة سواء كان تمويل بنكى أو غير بنكي، بجانب القيام بدور حلقة الوصل بين الشركات ورواد الأعمال وسلاسل الإمداد والسوق المحلية.

ومن جانبه قال حسين رفاعى رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك قناة السويس إن المركز الذي تم افتتاحه اليوم يمثل باكورة مراكز تطوير الأعمال بفروع البنك والتي نسعى من خلالها لتأهيل رواد الأعمال وأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة الحاليين والمرتقبين من خلال تقديم خدمات غير مالية من تدريب، بالإضافة إلى تقديم خدمات تشبيك مع الموردين والأسواق المستهدفة، وتوفير قاعدة بيانات من خلال منصة مشاريع مصر، بهدف خلق استثمارات جديدة في كافة المجالات وبناء كوادر جديدة من المستثمرين ورواد الأعمال، وذلك بالتعاون مع كافة الجهات الحكومية والدولية والمؤسسات وجمعيات رجال الأعمال بما يحقق التنمية المستدامة للمجتمع.

وفي تعليقه على مبادرة رواد النيل صرح أن المبادرة تمثل خطوة إيجابية على طريق تطوير قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مصر من خلال دورها الرائد في دعم رواد الأعمال، بما يتماشى مع استراتيجية قناة السويس ودوره في تنمية وتطوير المجتمع، حيث تساهم مراكز خدمات تطوير الأعمال  في التغلب على التحديات التي تواجه رواد الأعمال والمشروعات الصغيرة.

وأضاف أن “البنك يقوم حالياً برعاية إحدى حاضنات الأعمال بالمبادرة وهى (حاضنة محاكاة الألعاب) والتى تحتضن نحو 15 شركة ناشئة في مجال تطوير البرمجيات حيث تساعد الشركات الصغيرة والناشئة فى التحول الرقمى، كما يقوم فريق عمل مبادرة “رواد النيل” بتقديم الدعم الفني والتقني لهذه المشروعات لتنفيذ ابتكاراتها وتحويلها من مجرد أفكار على ورق إلى مشروعات وشركات قائمة.

وجدير بالذكر أن مبادرة “رواد النيل” القومية تستهدف دعم نمو الشركات الصغيرة والمتوسطة وتشجيع تأسيس الشركات الناشئة في القطاعات الاقتصادية المستهدفة باستخدام التكنولوجيا الحديثة وتقديم الدعم الفني والإداري، بالتنسيق المستمر مع جميع الشركاء المعنيين في المنظومة الاقتصادية، بهدف دعم المنتج المحلى وزيادة قدرته التنافسية، ويتم تنفيذ المبادرة بالتعاون مع العديد من الجهات الحكومية والخاصة المحلية والدولية.