“تسويق السياحة الثقافية”: جاري الاعداد لتنظيم بورصة للسياحة الإيطالية 2020

أعلنت لجنة تسويق السياحة الثقافية اليوم الأربعاء عن بدء الإعداد لبورصة للسياحة الإيطالية في الأقصر خلال العام 2020 تحت رعاية السفارة الإيطالية في مصر ، و بالتعاون مع الجهات المعنية .

تهدف البورصة إلى تنمية حجم حركة السياحة الوافد من السوق الإيطالي إلي مصر بشكل عام ، و جذب المزيد من عاشق السياحة الثقافية إلي مدينة الأقصر و صعيد مصر.
وقال محمد عثمان رئيس اللجنة إن الأقصر شهدت اليوم انطلاق فعاليات اليوم الأول لورشة العمل بحضور المستشار مصطفي ألهم محافظ الأقصر و السفير الإيطالي بالقاهرة، جامباولو كانتينى ، مشيرا إلي أن شركات السياحة و الطيران من الجانبين ناقشت التحديات التي تواجه زيادة حجم الحركة الوافد و كيف يمكن التغلب عليها.
و أضاف أن أبرز تلك التحديات هي في المقام الأول ارتفاع أسعار الطيران الداخلي ، كذلك طالب الجانبان بضرورة تطوير طريق بين مرسي علم و الأقصر ، بهدف تسهيل تنظيم برامج سياحية يمكنها الجمع بين السياحة الثقافية و السياحة الترفيه .
وأشار عثمان إلي أن النقاش الذي دار اليوم بين الجانبين خلال ورشة العمل كان بناء و كشف عن رغبة الشركات الإيطالية في زيادة حجم الحركة ، و بناء برامج متنوعة تجمع بين السياحة الكلاسيكية التي تتمثل في زيارة المناطق الأثرية و الرحلات النيلية إلي جانب الترفيه .
و تابع أن اللجنة كانت حريصة علي أن تحصل الشركات الإيطالية و ضيوف الورشة علي تجربة سياحية في الأقصر علي هامش تنظيم ورشة العمل مما يساعد الشركات علي خلق محتوي جاذب لتسويق البرامج في إيطاليا مشيرا إلي تنظيم غداء و زيارة لطريق الكباش ، و كذلك بعض المقاصد الأثرية .
كما يستضيف غدا فندق المرسم التاريخي الذي شهد إقامة هورد كارتر عالم الآثار مكتشف مقبرة توت عنخ آمون .
ولفت إلي أن حالة الاستقرار و الأمن و العلاقات الدبلوماسية بين مصر و الإيطالية ، و الجهد المبذول من جانب القيادة السياسية ممثل في الرئيس عبد الفتاح السيسي تعد دافع قوي للقطاع السياحي الحكومي و الخاص لبذل مزيد من الجهود لتنمية الحركة الوافد بهدف دعم الاقتصاد الوطني ، و خلق المزيد من فرص العمل بالقطاع السياحي خاصة في صعيد مصر الذي يملك أكثر من ثلث آثار العالم ، و هي ميزة تجعل منه مقصد سياحي بلا منافس حول العالم .