“التنمية الصناعية” تبدأ تلقي طلبات الاستثمار بفرص الخريطة الصناعية حتى 29 نوفمبر المقبل

قال المهندس مجدي غازي رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية، إنه سيتم غلق باب  سحب كراسة الشروط الإلكتروني للمرحلة الأولى من الفرص المتاحة وفقاً لخريطة الاستثمار الصناعي الجديدة يوم 28 اكتوبر الجاري ، ليتم بعدها بدء تلقي الطلبات  مباشرة حتى 29 نوفمبر المقبل.

 دعا كافة المستثمرين الصناعيين ورواد الاعمال داخلياً وخارجياً بالاطلاع على البوابة الالكترونية للخريطة الاستثمارية الصناعية بعد اطلاقها رسميا مطلع الاسبوع الجاري من قبل مجلس الوزراء، مشيرا إلى أن المرحلة الأولى من الطرح على الخريطة محددة بمواعيد لتقديم الطلبات اما في المراحل اللاحقة ستتاح على مدار العام امام المستثمرين.

 وحول آلية تقدم المستثمر ومعايير الاختيار أشار غازي إلى أن المستثمر يستطيع حالياً التعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة على الخريطة، واختيار القطعة المناسبة له موضح عليها الأنشطة المحيطة بها والطرق المؤدية لها والمناطق العمرانية القريبة منها والخدمات المتاحة حولها وقربها من الموانئ والمطارات, فضلا عن السعر والذي يتم تحديده من خلال جهة الولاية ووفقا للتغيرات السعرية بالسوق، ويقوم المستثمر بالتقدم عليها اونلاين وارسال كافة المستندات في اجراء لا يتعدى دقائق معدودة من وقت المستثمر.

 أوضح أن الفرصة المتاحة على الخريطة والتي تضم أكثر من 2050 فرصة في أكثر من 13 محافظة ، سيتم اغلاق الطلب عليها بعد تلقي 10 طلبات بحد اقصى على كل فرصة, حيث يتم حجبها للدراسة الفنية والاقتصادية, وخلال فترة لا تتعدى 70 يوما يتم اعلان النتيجة المبدئية عن الحاصلين على القطع بعد اختيار افضل الطلبات, وخلال 20 يوم يتم البت في التظلمات او الطعون أن وجدت ويتم نشر درجات التقييم بشفافية تامة، ثم بعدها يقوم المستثمر بتقديم المستندات بمقر هيئة التنمية الصناعية لاستكمال إجراءات تخصيص الأرض.

 

ذكر غازي أن المستثمر يمكنه البحث عن الفرصة الاستثمارية عن طريق البحث من خلال البوابة الالكترونية حسب الأنشطة المتاحة , اما اذا كان المستثمر لديه قرار استثماري بنشاط او الصناعة التي سيستثمر فيها يقوم بالبحث جغرافيا طبقا للموقع الذي يريده.

 

نوه بأن  الخريطة تتميز بديناميكيتها والتحديث المستمر لها طبقا لاحتياجات السوق من خلال طرح أنشطة بعينها لفترة معينة او إضافة أنشطة جديدة في مراحل لاحقة , كما سيتم التحديث المستمر لبنك الاراض المغذي للخريطة من خلال إضافة الأراضي الشاغرة باستمرار وحجب الاراض التي تم حجزها والتعامل عليها .

 

قال غازي إن الهيئة قطعت شوطا كبيرا  في مشروع الميكنة الالكترونية لخدماتها والذي تزامنا مع اطلاق الخريطة الصناعية , حيث تم انشاء قطاع كامل لادارة الخريطة يضم كوادر فنية من المختصين للتعامل والتحديث المستمر للخريطة واستقبال الطلبات وإعلان النتائج.