دينا عبدالفتاح: ٥ توصيات في ختام جلسة المرأة بمؤتمر “مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية”

استعرضت الإعلامية دينا عبد الفتاح رئيس تحرير مجلة أموال الغد ومؤسس منتدى الخمسين في ختام جلسة “المرأة المصرية في الخارج وأسواق العمل العالمية” بمؤتمر مصر تستطيع، عدد من التوصيات الممثلة في ضرورة وضع خريطة استثمارية واضحة للمصريين العاملين بالخارج تساعدهم في اختيار المشروعات الاستثمارية التى يمكن تأسيسها في الخارج وتدعم الاقتصاد المحلى، مؤكدة على أهمية وضع نظام واضح لكيفية انشاء شركات المصريين بالخارج والخطوات اللازمة لذلك.

وأضافت أن قطاع السياحة بحاجة لوضع خطط تسويقية لكافة أنواع السياحة الموجودة في مصر، مشيرة إلى أهمية وضع خطة إعلامية منضبطة لتواجد المرأة في الاعلام المصري، إلى جانب عمل أعمال درامية توضح قصص نجاح للمرأة المصرية التى تمكنت من تحقيق نجاحات كبيرة خارج مصر، مضيفة أهمية قرار هيئة الرقابة المالية الذي يزيد من عضوية السيدات في مجالس الإدارات.

كما استعرضت عبدالفتاح، قصة نجاحها بداية من  الأسرة التى اتجهت إلى العمل في قطاع الأعمال الخاص، بينما شغفها بالإعلام جعلها تتجه للمجال الإعلامى منذ أكثر من ٣٠ عاما، مشيرة إلى أنها عملت في كافة المجالات الاعلامية المختلفة.

وتابعت “أن مشوارها الاعلامى دفعها لانشاء فكرة منتدى الخمسين منذ ٤ سنوات، لتضم سيدات التكنوقراط في مصر، خاصة وأن هذه الطبقة المميزة والناجحة والتى تشمل ٢٠٥ قيادة نسائية بارزة عضوة في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية الهامة.

وأشارت إلى أن منتدى الخمسين في نسخته الخامسة يستهدف البحث عن نماذج نسائية وأعضاء جدد لأول مرة من كافة محافظات وقرى مصر، خاصة وان مصر تضم تجارب نسائيه مميزة في مختلف أنحاء الجمهورية.

فيما عقبت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريون بالخارج، أن الدولة تدعم تواجد المرأة المصرية في الخارج بشكل كبير من كافة الدول العالمية كالولايات المتحدة الأمريكية، واستراليا وغيرها من الدول التى حققت بها المصريات نجاحات كبيرة.

وأشارت إلى أن الدولة تدعم تواجد المرأة اقتصاديا واجتماعيا، فيوجد في مجلس النواب ٩٢ نائبة، كما يوجد في الحكومة المصرية ٨ وزيرات يحققن تأثيرات هائلة على الاقتصاد الوطني، فضلاً عن دور المجلس القومى للمرأة بما يقدمه من كثير من الدعم للسيدات.

في سياق متصل قالت نادية تايلور رئيس مجلس إدارة شركة TNA للتعبئة والتوزيع وتعد من أكبر الموردين عالمياً في مجال تعبئة الأغذية وصناعة المعدات، إنها هاجرت إلى أستراليا منذ عمر ال٥ سنوات، وتعرفت على زوجها والذى كان يعمل كمهندس في أحد مصانع الأغذية آنذاك، وبدأى سويا العمل على بناء مؤسسة كبيرة عابرة للحدود متخصصة في مجال تعبئة الأغذية وصناعة المعدات، وهو نتج عنه التوسع في ٣٢ مكتب وعدد كبير من المصانع متخصصين في التعبئة.

 

Comments
Loading...