قيادات اتصالات مصر: نعتزم استثمار 4.5 مليار جنيه في 2020 ..والجيل الرابع يتمتع بفرص نمو عالية.. وإيرادات إنترنت المحمول ستتجاوز الصوت العام المقبل

لا توجد شركة اتصالات تستطيع الفوز في سباق التكنولوجيا، لكن أن تسبق خطوة أثناء المنافسة فستحقق النتائج التي تسعى إليها، في ظل النمو والطلب المتنامي على الهواتف الذكية، وثورة خدمات الاتصالات التي تعمل على توسعة التغطية وزيادة معدلات سرعة نقل البيانات مع الحفاظ على مستويات منخفضة لأسعار هذه الخدمات.

مجموعة «اتصالات» أحد الشركات العالمية التي تتفهم هذه الأطروحة وتتبنى تنفيذها في كافة الدول التي تعمل بها ومنها مصر، حيث  استعرضت خلال مشاركتها في أسبوع جيتكس للتقنية بدورته الـ39 التي أقيمت خلال الفترة من 6 إلى 10 أكتوبر الجاري في مركز التجارة العالمي بدبي، العديد من التكنولوجيات المتطورة والتقنيات الذكية المعتمدة على شبكة الجيل الخامس والتي تعرض لأول مرة في العالم، وإلقاء الضوء على تقنيات الذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي والروبوتات المتطورة وإنترنت الأشياء .

الجيل الخامس

وأكدت قيادات مجموعة اتصالات، على أن مستقبل قطاع الاتصالات العالمي يكمن في الاستثمار في التحول الرقمي وشبكة الجيل الخامس، الأمر الذي دفع «مجموعة اتصالات» للمضي قدماً في التركيز على استثماراتها بهذا الشأن لإحداث نقلة نوعية في مستقبل خدمات الاتصالات محلياً وعبر عملياتها المختلفة.

وأشارو إلى إن شبكة الجيل الخامس لا تعتبر امتداداً لما سبقها من شبكات، ولا تقتصر على الاتصال فقط، وإنما هي طفرة تقنية جديدة، ومختلفة عن تقنيات الاتصالات السابقة وتطال العديد من القطاعات والمجالات، حيث تتفوق هذه التقنية عن سابقاتها في كثير من المجالات، لاسيما في مجال تطبيقات الوقت الفعلي real time sensitive applications مثل السيارات ذاتية القيادة، وإجراء العمليات الجراحية عن بُعد، كما تتميز أيضاً في أنها ستجعل الآلات أكثر ذكاءً، وتتفاعل وتتخاطب فيما بينها بشكل تلقائي دون تدخل الإنسان.

ولفتو إلى أن الشركة ملتزمة بمواصلة الاستثمار في التقنيات المستقبلية والحلول المبتكرة بما يسهم في إثراء تجربة العملاء الشاملة من جهة، وتعظيم القيمة المضافة للمساهمين من جهة أخرى.

اتصالات مصر

وخلال المعرض،عقدت قيادات شركة اتصالات مصر التابعة للمجموعة الإماراتية، مؤتمرًا موسعا في مقر المجموعة الإماراتية بدبي استعرضوا فيه خطط الشركة للتوسع والاستثمار في السوق المصرية، من واقع استراتجية المجموعة الأم الهادفة إلى  الاستثمار في التقنيات المستقبلية والحلول المبتكرة.

وأكدت قيادات الشركة، أن اتصالات مصر تستهدف استثمار نحو 4.5 مليار جنيه خلال عام 2020؛ لتطوير خدماتها المقدمة بتكنولوجيا الجيل الرابع للمحمول بسبب معدلات النمو الملحوظ في استخدام الإنترنت مستهدفة تجاوز إيراداتها المتحققة من خدمات نقل البيانات عائداتها من الخدمات الصوتية خلال العام المقبل.

وقال المهندس جمال السادات رئيس مجلس إدارة شركة اتصالات مصر، أن ثبات أسعار الصرف وتبني مصر برنامجًا اقتصاديًا قويًا، ساهم في تبنى المجموعة الأم سياسات استثمارية توسعية في مصر، خاصة وأن برنامج الإصلاح الاقتصادي ساهم بشكل كبير في ثبات كافة السياسات المالية والنقدية وهي المعايير التي تبني عليها أي شركة خططها التوسعية.

وأشار إلى أن قطاع الاتصالات يواجه تحديات في هذا التوقيت من حيث الأسعار والتكلفة وأيضا وصول السوق لمرحلة تشبع في بعض الخدمات، لافتًا إلى أن الشركة نجحت في امتصاص كافة تحديات قرارات الإصلاح الاقتصادي وحققت معدلات نمو كبيرة.

وحول طرح حصة من أسهم الشركة بالبورصة المصرية، أأكد المهندس جمال السادات رئيس مجلس ادارة شركة اتصالات مصر أن أي قرار بطرح حصة من أسهم الشركة في البورصة يرتبط بقرار المساهمين بالجمعية العمومية للشركة، مشيرًا إلى أن طرح حصة من أسهم الشركة في البورصة يمنح قيمة مضافة للشركة بالتأكيد على مستوى علامتها التجارية.

الاستثمارات الإمارتية

وأوضح أنه يستهدف التركيز خلال الفترة القادمة كرئيس مجلس الأعمال المصري الإماراتي على جذب مستثمرين إماراتيين جدد لمصر، خاصة مع تحسن مناخ الاستثمار المحلي، مؤكدًا أن الحكومة تعمل حالياً بمبدأ الشفافية في التعامل مع المستثمرين ويمتلك السوق ميزة تنافسية بعد تعويم الجنيه في نوفمبر 2016، مشيرا إلى أن الجانب المصري في مجلس الأعمال المصري الإماراتي الذي يترأسه، سيعقد اجتماعًا موسعًا في ديسمبر ٢٠١٩ بمشاركة ١٤ عضو لبحث فرص الاستثمار في مصر، ومناقشة زيادة الاستثمارات المباشرة من الإمارات.

فرص نمو الجيل الرابع

من جانبه قال المهندس حازم متولي الرئيس التنفيذي لشركة اتصالات مصر، إن الشركة تنفذ استراتجيتها الخاصة بتمويل توسعاتها الاستثمارية، عبر تطوير الخدمات المقدمة بتكنولوجيا الجيل الرابع للمحمول وتجهيز الشبكة لتقديم الخدمات بكفاءة وتوفير خدمة عملاء بمستوى جيد والمحافظة على أداء تدفق البيانات، مشيرًا إلى أن عدد محطات الجيل الرابع تجاوز الـ5 آلاف محطة بشركة اتصالات مصر من إجمالي 7 آلاف و400 محطة.

وأضاف أن الجيل الرابع مازال يتمتع بفرص نمو عالية الفترة المقبلة، مشيرًا إلى  أن نسبة مستخدمي الجيل الرابع تصل إلى نحو 50٪ من عدد عملاء اتصالات في مصر.

تابع متولي “الشركة تتنافس على عدة مناقصات حكومية منها مشروع لإنترنت الأشياء في العاصمة الإدارية وذلك عبر تحالف مع شركات أخرى، متوقعًا حسم المناقصة لصالح الشركة خلال الفترة المقبلة.

وذكر أن الشركة يمكن أن تلعب دوراً بارزاً في مجال الإمكانيات التشغيلية والموارد البشرية التي تتمتع بها ويمكن الاستعانة بها في المشروعات الحكومية الكبرى.

وتوقع الرئيس التنفيذي لشركة اتصالات مصر، أن تحقق خدمات نقل البيانات نحو 40% من إجمالى إيرادات الشركة بنهاية العام على أن تتجاوز خدمات الإنترنت عائدات الصوت في 2020.

وحققت شركة «اتصالات مصر» إيرادات بقيمة 7.14 مليار جنيه تعادل 1.57 مليار درهم خلال النصف الأول من العام الجاري والمنتهي في يونيو 2019، مقارنة بـ6 مليارات جنيه خلال النصف السابق.

خدمات الثابت

ونوه متولي، إلى أن الشركة لديها حالياً نحو ألف خط للتليفون الثابت منذ إطلاق الخدمة مايو الماضي، وتطرح الخدمات ضمن باقات مجمعة تشمل الإنترنت الأرضي وخدمات المحمول، ويصل عدد العملاء النشطين إلى 20 مليون مشترك عند قياسها خلال فترة تصل إلى شهر واحد.

ولفت إلى أن الشركة تجري حاليًا مفاوضات مع ٣ شركات تطوير عقاري -منها معمار المرشدي وبروج- علي توصيل خدمة الاتصالات الثلاثية والتي تضم صوت وصورة ونقل البيانات خلال المرحلة المقبلة.

حول احتياج الشركة لترددات جديدة، قال إن الشركة لا يمكنها تحديد موعد احتياجها من الترددات الجديدة من عدمه، لكن حال توفير ترددات ستسعى الشركة بالطبع للحصول عليها.

وكشف متولي، عن زيادة تكاليف تشغيل الخدمة للعملاء منذ تحرير سعر الصرف في نوفمبر 2016 بنسبة تتراوح بين 70 و80%، مشيرًا إلى أن الشركة تلجأ في أغلب الأحيان إلى دفع رسوم إيجارات مزدوجة لإنشاء محطات الأبراج الجديدة لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة.

وأشار إلى أن الشركة تستهدف زيادة حصتها السوقية في قطاع حلول الشركات إلى 20% مقابل 10% حالياً.

حول محافظ العملاء عبر تطبيق اتصالات، قال متولي إن الشركة تستهدف الوصول إلى 2 مليون مشترك، وأن المحافظ الحالية تبلغ نحو مليون عميل، وتقدم الشركة خدمات مالية عبر محفظة تطبيق اتصالات منها سداد فواتير الكهرباء والمياه، وبدأت الشركة التركيز على خدمات الشمول المالي والمحافظ وتوسعت في خدمات سداد فواتير الكهرباء والمياه عبر التطبيق.

ونوه إلى أن الشركة استلمت مبناها الجديد في القرية الذكية من شركة المقاولات التي تعاقدت معها لإنشائه ويجري حالياً تنفيذ التشطيبات، بعد سنوات من المعاناة في استلام المبنى بسبب تعثر شركة المقاولات.

التحول الرقمي

من جانبه قال المهندس خالد حجازي الرئيس التنفيذي للقطاع المؤسسي بشركة اتصالات مصر، إن رأسمال الشركة يصل حالياً 20 مليار جنيه بعد الزياده الأخيرة التي أجرتها المجموعة منذ فترة مما يعكس ثقة المجموعة في السوق المصري،  مشيرًا إلى أن شركته مستمرة في توسيع حجم أعمالها في مصر بدعم من تقديمها لكافة خدمات الاتصالات المتكاملة.

وأشار إلى أن توجه الدولة للشمول المالي والتحول الرقمي، سيعزز من خطط الشركة للاستثمار في هذا المجال والتوسع في تقديم خدمات جديدة تتعلق بذلك التحول، خاصة وأن البنك المركزي أصبح يسبق شركات المحمول في دراسات وإطلاق خدمات جديدة.

ولفت حجازي إلى أن خدمات الجيل الرابع ساهمت في زيادة سرعة نقل البيانات بالنسبة للعميل، والشركة أنفقت استثمارات ضخمة للاستعداد للجيل الرابع، ما أهلها لتكون الشركة الوحيدة التي لم يحتاج عملاءها تغيير شريحة الهاتف لاستقبال الشبكة الجديدة.

حول تقرير قياس جودة الخدمة الصادر عن جهاز تنظيم الاتصالات، أكد أن التقرير أثبت تحسن الخدمات بشكل كبير، مؤكدًا على أن شركته حلت في مركز مميز بخدمات الإنترنت بدعم من كفاءة الشبكة وحجم الاستثمار الذكي الذي أنفقته الشركة خلال السنوات الماضية.

ولفت الرئيس التنفيذى للقطاع المؤسسي بشركة اتصالات مصر، أن الشركة لديها عدة ملاحظات على طريقة قياس جودة الخدمة، وهناك تنسيق مع الجهات المسؤولة والتي تستهدف رفع مستوى جودة خدمات الاتصالات في السوق المصرية في ضوء ملاحظات المشغلين الأربعة.

ونوه إلى أن استثمارات الشركة في الخدمات المجتمعية بلغت نحو 100 مليون جنيه، وتعمل على اختيار المجالات المناسبة في الخدمات المجتمعية لقطاع التكنولوجيا ولهذا تم تأسيس مؤسسة اتصالات للخدمة المجتمعية، فضلاً عن المشاركة في علاج فيروس سي والمشاركة في حملات 100 مليون صحة.

تقنيات مبتكرة

وعرضت شركة اتصالات ضمن جناحها بمعرض جيتكس سيارة إسعاف متطورة ومتصلة بشبكة الجيل الخامس تقوم بإرسال البيانات الحيوية إلى المستشفى بهدف إعداد الأطقم الطبية في أقسام الطوارئ لاستقبال المريض قبل وصوله.

ولهواة الألعاب الإلكترونية استعرضت «اتصالات» أحدث تقنيات الألعاب عبر الجيل الخامس والحوسبة السحابية،  كما تم استخدام تقنيات الواقع الافتراضي عبر الجيل الخامس لقيادة سيارة فورمولا 1 والتحكم بها عن بعد من داخل جناح «اتصالات» مع وجود السيارة في منطقة بعيدة خارج المعرض .

وقدم الجناح العديد من  الاستخدامات المتقدمة للذكاء الاصطناعي، والتي تم تطبيقها في شتى القطاعات مثل قطاع التنقل المستقبلي وقطاع التجزئة والخدمات الصحية والمدينة الذكية والترفيه المنزلي الذكي.

كما عرضت اتصالات لأول مرة سيارة «رينو أي زد ألتيمو» الروبوتية بتقنية القيادة المستقلة من المستوى الرابع، ودراجة لازارث الطائرة، والطائرة المسيَّرة «هيكسا».

وفي مجال تقنية الإنسان الآلي «الروبوت»، تقدم «اتصالات» روبوتات متقدمة تحمل بعض الخصائص البشرية مثل قدرتها على التفاعل وإجراء المحادثات مع البشر بصورة مستقلة تشبه الإنسان إلى حد مذهل، ويسمى هذا النوع منها بـ «الروبوتات الاجتماعية»، ومن ضمنها الروبوت «فورهات» وهو أكثر الروبوت الاجتماعية تطوراً في العالم ويستخدم تقنيات ثورية جديدة تمكنه من التفاعل والتخاطب مع الناس، وأن يكون رفيقاً اجتماعياً للبشر عبر التحدث والاستماع والحفاظ على التواصل البصري.

وعلى نطاق الروبوتات الشبيهة بالبشر «Humanoid»، جهزت «اتصالات» لزوارها في جيتكس كل من الروبوت سلمى والروبوت أوين؛ وهما يعملان من خلال تكنولوجيا Mesmer للروبوتات التي تجمع فيما بين تكنولوجيات الأنظمة والمنصات الروبوتية وبرمجيات الرسوم المتحركة ثلاثية الأبعاد، بحيث يكون الناتج روبوتا يتمتع بخصائص شبه بشرية، وبصورة لم يسبق لها مثيل.

وفي قطاع التجزئة عرضت “اتصالات” تقنيات ثورية مبتكرة لتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي عبر الجيل الخامس، ومن أكثرها تميزاً تقنية الرقاقة NFC المزروعة داخل اليد وهي الوسيلة المستقبلية لإجراء العديد من المعاملات مثل الدفع أو تشغيل السيارة وغير ذلك.. وتم عرض منظومات قطاع التجزئة ذاتية التشغيل ومنظومة لتعداد وتحليل المتسوقين.

مشاركات جايتكس

وشهد معرض جيتكس في دورته  الـ39  مشاركة نحو 4800 شركة عارضة من 140 دولة على مساحة تصل إلى 1.4 مليون قدم مربع مقسمة إلى 21 قاعة رئيسية ، سلطت الضوء على دور التكنولوجيا فى 26 قطاع منها التعليم والصحة ، إلى جانب أكثر من 290 ساعة من المحاضرات والندوات.

 

 

Comments
Loading...