وزير الاقتصاد السويسري يترأس وفدا من رجال الأعمال لزيارة مصر .. فبراير المقبل

كشف  بول جارنييه سفير سويسرا بالقاهرة أنه يجرى حالياً الاعداد لزيارة وزير الاقتصاد السويسرى للقاهرة على رأس وفد كبير من رجال الاعمال وممثلى الشركات السويسرية خلال شهر فبراير المقبل، مشيراً إلى أن الزيارة تستهدف استعراض عدد من الملفات الاقتصادية ذات الاهتمام المشترك.

جاء ذلك خلال جلسة المباحثات الموسعة التي عقدها المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة مع  ريمون فورير رئيس قسم التعاون الاقتصادى والتنمية بوزارة الدولة السويسرية للشئون الاقتصادية حيث تناول اللقاء مستقبل التعاون الاقتصادى بين البلدين وعدد من الملفات ذات الاهتمام المشترك، حضر وأحمد عنتر رئيس جهاز التمثيل التجارى.

وأضاف أن الشركات السويسرية بالقاهرة تقوم بدور فاعل في تلبية احتياجات الصناعة المصرية من العمالة المؤهلة وذلك من خلال تنفيذ عدد كبير من برامج التعليم والتدريب الفني والمهنى لتمكين الشباب من الدخول لسوق العمل، مشيراً إلى أن هذه البرامج تم تنفيذها حتى الان في قطاعات الكهرباء والمنسوجات وجارى العمل على تعميمها بعدد كبير من الصناعات المصرية

وأوضح السفير ريمون فورير رئيس قسم التعاون الاقتصادى والتنمية بوزارة الدولة السويسرية للشئون الاقتصادية ، أن الزيارة المتوقعة تستهدف تعزيز التعاون الاقتصادى المستقبلي بين البلدين واستعراض الفرص الاستثمارية المتاحة في السوق المصري خاصة في ظل خريطة الاستثمار الصناعى التي أطلقتها الحكومة المصرية، مشيراً إلى أن مصر تحظى بأهمية خاصة لمجتمع الاعمال السويسرى خاصة وأنها تمثل بوابة صناعية وتصديرية رئيسية للقارة الافريقية.

 

وأكد حرص بلاده على تعزيز مشروعات التعاون الاقتصادى المشترك مع مصر لمستويات متميزة تعكس التاريخ الطويل للعلاقات الثنائية بين البلدين والذى يمتد لنحو 40 عاماً، مشيراً الى ان سويسرا تتطلع لتنفيذ المزيد من مشروعات التعاون المشترك الجديدة مع الحكومة المصرية والتوسع في المشروعات الحالية في مختلف الميادين.

وأضاف فورير أن مصر تمثل احدى الدول المحورية ذات أولوية للحكومة السويسرية بمنطقة الشرق الأوسط وقارة افريقيا، مشيراً الى أهمية ترجمة العلاقات المتميزة بين البلدين لمشروعات تعاون ملموسة تخدم الاقتصادين المصرى والسويسرى على حد سواء.

وأشار إلى أن سويسرا تنفذ عدد من المشروعات التنموية الناجحة في مصر يأتي على رأسها مشروعات التنمية الخضراء وبرنامج المناطق الصناعية البيئية وبرنامج الإنتاج الانظف، لافتاً الى أهمية تفعيل العمل المشترك لتسريع وتيرة تنفيذ هذه المشروعات وتحقيق الأهداف المنشودة منها