“صناعة الجلود” توقع بروتوكول تعاون مع “مصلحة الكيمياء” لتنمية القدرات الإنتاجية

وقع أمس جمال السمالوطي رئيس غرفة صناعة الجلود باتحاد الصناعات المصرية بروتوكول تعاون مع المهندس مجدي فهمي رئيس مصلحة الكيمياء بهدف تحقيق أكبر استفادة ممكنة لهذا القطاع الصناعي الحيوي من الإمكانيات والخدمات التي توفرها المصلحة بالقاهرة وفروعها.

وقال إن هذا البروتوكول سيتيح تنمية القدرات الإنتاجية للمنشآت الصناعية من أعضاء الغرفة والمساهمة في رفع مستوى الجودة للمنتج المصري بما يتلاءم مع المعايير والمقاييس الدولية للوصول إلى التميز والتنافس على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.

وأضاف أنه بموجب البروتوكول سيتم تحقيق قاعدة تعريف بأنشطة وخدمات الطرفين في مختلف المحافل المحلية والإقليمية والدولية، وكذلك تبادل ونقل الخبرات لتحقيق القدرة على إنجاز المهام المسندة إلى كل من الطرفين في أسرع وقت ممكن وبأعلى كفاءة، حيث ستقوم المصلحة بالمساعدة في حل المشكلات الصناعية بإجراء البحوث وتقديم المشورة الفنية لهم وفي تطبيق المواصفات القياسية المصرية على المنتجات الصناعية وخاماتها وبالتالي رفع مستوى الجودة لما يساعد على زيادة صادرات القطاع إلى الخارج.

ونوه أنه وبموجب مذكرة التفاهم الموقعة اليوم ستقوم غرفة صناعة الجلود بتوفير بيانات الشركات من أعضاء الغرفة للمصلحة وفي المقابل ستقوم بإرشاد الأعضاء على الخدمات التي تقدمها المصلحة وكيفية الحصول عليها، كما يتم دعوة ممثلي أعضاء المصلحة لحضور اجتماعات دورية في حالة بحث ما يخص نشاطها، وتعهد الطرفان على العمل على تحقيق الأهداف المرجوة من خلال خطة عمل متكاملة وعلى التعاون والتواصل المستمر بين الطرفين وذلك بتنظيم مشترك للندوات والدورات التدريبية في جميع مجالات أنشطة المصلحة لنشر الوعي بمفهوم منظومة الجودة.

وأشار المهندس مجدي فهمي رئيس مصلحة الكيمياء، إلى أن المصلحة تعد الجهة الرسمية المعتمدة في مصر لإجراء الاختبارات والتحاليل للخامات والمواد والمنتجات الصناعية بأنواعها، وأضاف أن المصلحة تقوم أيضاً بإعداد برامج تدريبية حديثة ومتطورة في إجراء الاختبارات والتحاليل الكيميائية.
ولفت إلى تمكن معاونة المصحة في إجراء الاختبارات البيئية وفحص المخلفات الصناعية الخاصة بكافة التخصصات لغرفة صناعة الجلود.