إطلاق أولى شبكات الإستثمار الملائكي في المتوسط من مكتبة الإسكندرية

أعلن مجموعة من المستثمرين عن إطلاق شبكة الإستثمار الملائكي بالمتوسط “Med-Angels” في ختام الدورة الخامسة لقمة تيكني “TECHNE SUMMIT” والتي أقيمت في مكتبة الإسكندرية ، وستجمع الشبكة مجموعة من شبكات الإستثمار الملائكي من بلدان متعددة، بالإضافة إلى عوامل التمكين الإقليمية والصناديق والمستثمرين المغتربين من فرنسا، وإسبانيا، واليونان، وتونس، والمغرب، ومصر، ولبنان، وسلوفينيا، وكرواتيا، وغيرها، حيث عقدت اولي الحلقات النقاشية لـ MED ANGELS في الرابع من مايو ضمن فعاليات قمة تيكني في مدينة دوبروفنيك الكرواتية.

قال طارق القاضي  مؤسس قمة تيكني وشبكة الإستثمار الملائكي “Med-Angels“، إن إنشاء شبكة استثمار ملائكي للبحر المتوسط أمر حاسم لسد الفجوة في التمويل الأولي، ليس فقط في كل دولة على حدى، ولكن في 21 دولة في البحر الأبيض المتوسط، فهناك حاجة ماسة لبناء شبكة من الثقة تشجع الاستثمار عبر الحدود من خلال الترويج، وسوف تربط إفريقيا بقوة بأوروبا والشرق الأوسط.”

هذا وبعد الإفتتاح الرسمي، إستضافت الدورة الخامسة لقمة تيكني التي تنظمها شركة ماركيد حلقة نقاشية بعنوان “تسريع المستثمرين ورواد الأعمال عبر المتوسط”، وضمت رؤساء ومديرين تنفيذيين من شبكات ملائكية من ستة بلدان، بما في ذلك نزيه بن عمار – رئيس قرطاج بزنس أنجلز (تونس)، ولؤي الشواربى – المؤسس المشارك لأليكس أنجلز (مصر)، ومارسيل دريدي – رئيس صوفيا بزنس أنجلز (فرنسا)، وألبرت كولومر – رئيس شبكة بيزنس أنجلز كاتالونيا (إسبانيا)، وأدارها كيث والاس – الشريك الإداري في نادي ديإنفيستردير.

شارك في الحلقة النقاشية عن بعد كل من، إيفان جوفيتش – رئيس شبكة ملائكة الجبل الأسود للأعمال (MEBAN)، وكذلك نيكولاس روحانا، وكورين كيام من شركة IM Capital اللبنانية والتي تمثل شبكات الملائكة سيدار وصندوق المرأة اللبنانية للملائكة.

ومن الجدير بالذكر أن قمة تيكني هي الحدث الدولي الذي تنظمه شركة ماركيد ويركز علي صناعات متعددة ومجال الاستثمار وريادة الاعمال علي وجه الخصوص، حيث يهدف الي التاثير في مختلف المجالات ومجتمعات اصحاب الشركات الناشئة في منطقة البحر المتوسط، من خلال عرض تكنولوجيات مختلفة وسبل تطبيقها علي كل صناعة، وأتت قمة هذا العام برعاية الوكالة الألمانية (GIZ)، ومؤسسة هيفوس الدولية (HIVOS)، وشركة أكسا (AXA)، وشركة إنرشيا للإنشاءات (INERTIA CONSTRUCTION)، وصندوق سند لتمويل المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، وبالشراكة مع شركة رادا للعلاقات العامة.

وناقشت القمة على مدار أيام إنعقادها الثلاث 7 محاور رئيسية تغطي أحدث جوانب التكنولوجيا وربطها بالمجتمع وقضايا التنمية، وشهد كل محور عددًا من من الأنشطة تشمل موائد الحوار وحلقات نقاش، وعدد من ورش العمل، بالإضافة لإقامة 6 مسابقات على مدار الأيام الثلاثة للقمة بجوائز قيمة تتراوح بين مائة ألف دولار ومليون دولار، ومن بينهم مسابقة كأس العالم لرواد الأعمال، والتي تم تصعيد الفائز خلال القمة للمشاركة في التصفيات النهائية بوادي السيليكون.

Comments
Loading...