«البنك الأهلي» يستهدف توجيه 45 مليار جنيه من محفظة القروض لقطاع  الصناعة

تشكيل لجنة من البنك الأهلى ومستثمرى أكتوبر لحل مشاكل المستثمرين شهريا

كشف د. خالد حسنى  نائب مدير قطاع تنمية الأعمال بالبنك الأهلى، عن استهداف البنك توجيه 45 مليار جنيه من محفظة القروض للقطاع الصناعي .

جاء ذلك  خلال الاجتماع الذي نظمته جمعية مستثمري السادس من أكتوبر اليوم لوضع ألية تعاون حقيقية للنهوض بالإقتصاد المصرى وحل كافة المشاكل التى تواجه المستثمرين، فى إطار استراتيجية الحكومة لدعم القطاعات الإنتاجية فى المرحلة المقبلة.

وقال إن البنك يعتزم فى الفترة المقبلة الإنحياز نحو تنمية القطاعات الصناعية والإنتاجية، حيث من المستهدف الوصول إلى توجيه قروض بقيمة 100 مليار جنيه لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسط منهم 45% موجه للصناعة فقط، مشيرا بأن ماتم تحقيقة للصناعة حتى الآن بلغ 38 مليار جنيه .

وأكد حسني على التعاون الكامل الذى يوليه البنك  لدعم مستثمرى أكتوبر والعمل بجدية لحل كافة التحديات التى تواجه المستثمرين، مشيرا بأن الإتجاه العام داخل أروقة الدولة هو دعم المستثمرين الجادين والصناعة والتصدير وتقديم كافة الخدمات الإستشارية والفنية والمصرفية للعميل التى تساعدة على نمو نشاطه.

وطالب قيادات جمعية مستثمرى أكتوبر بضرورة أن ينظر القطاع المصرفى بعين الإعتبار لكافة التحديات التى تواجه الصناعة والإنتاج فى مصر خاصة وأن كافة الدول التى نهضت اقتصاديا كانت الصناعة قاطرة تلك النهضة.

وأكد أعضاء الجمعية على ضرورة تغيير فكر القطاع المصرفى بحيث يكون البنك شريك رئيسى مع المستثمر فى كافة المراحل، بدأ من تخفيف حدة الضمانات التى تقيد المستثمرين عن طريق وجود شركات تأمين لتلك الضمانات كما يحدث فى كل دول العالم، وإيجاد حل لتعويم المتعثرين الجادين خاصة فى الفترة التى تلت ثورة يناير مباشرة، بالإضافة إلى وضوح تام لكافة المصاريف الإدارية للقروض وتوسيع الشرائح المستفيدة من القروض الميسرة والمتسهيلات التى تأخذ بيد المستثمر الصناعى.

كما تم الإتفاق خلال الإجتماع على تشكيل لجنة من جمعية المستثمرين البنك الأهلى تعقد مرتين شهريا لحل كافة المشاكل والتحديات التى تواجه الأعضاء، بالإضافة إلى عقد اجتماع شهرى بين البنك كل شعبة قطاعية بالجمعية لوضع أسس واضحة وتسهيلات يستفيد منها المستثمرين لتنمية الصناعة والإنتاج خلال الفترة المقبلة.

وأكد أحد رؤساء أفرع البنك على أهمية اجتماع مصرفه مع قيادات جمعية مستثمري أكتوبر لما فى ذلك من استفادة ستعود عليهم كمصرفيين فى تعلم مشاكل السوق والحصول على خبرات ستنعكس على أدائهم فى التعامل وحل مشاكل المستثمرين بعد ذلك.

 

Comments
Loading...