وزيرة البيئة: جاري وضع قانون بيئة موحد لمعالجة الثغرات بالقانون القديم 

كشفت د. ياسمين فؤاد وزيرة البيئة ، أنه جاري حاليا وضع قانون البيئة الموحد، خاصة في ظل الثغرات العديدة التي يحتويها القانون الحالي والذي أصبح لا يتواكب مع الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية وكذلك الطموح لإحداث التغير البيئي.

وقالت خلال مؤتمر التحول نحو الاقتصاد الاخضر، إن الوزارة تعمل على وجود قانون قادر على الاستمرار ومواكبة التغيرات لمدة 30 عاما على الأقل.

وأوضحت فؤاد أن الفكر الأساسي للقانون يقوم على رصد أنماط الاستهلاك والإنتاج والتنافسية والتكنولوجيا الحديثة والإنتاج الانظف والمعايير الدولية لقياسات المياه والضوضاء والتلوث، ووضع تقييم مختلف الوضع البيئي للمشروعات.

وذكرت أن الوزارة أيضا عملت على إصدار القانون الموحد للمخلفات ليس فقط المخلفات الصلبة بل أيضا الزراعية ومواد البناء ، مشيرة إلى أهمية مشاركة القطاع الخاص فيما يتعلق بإدارة المخلفات تحت عنوان المسئولية البيئة للشركات.

وأضافت فؤاد أن الشركة مثلما تبحث عن جودة المنتجات واصدارها في السوق ملزمة أيضا بالوضع في الاعتبار التخلص الآمن من ذلك المنتج لعدم الأضرار بالبيئة.

وأشارت إلى أنه جاري ايضا تعديل الأثر البيئي المشروعات، ليكون هناك مشاركة مجتمعية حقيقية بحيث يكون الأثر البيئي شرط اساسي لتنفيذ اي مشروع.

ولفتت فؤاد إلى أن الوزارة انتهت مؤخرا ولأول  مره في مصر بوضع الخريطة التفاعلية لآثار تغير المناخ ، بحيث لا يتم تنفيذ أي مشروع بدون معرفة مدى حساسية المنطقة المستهدفة انشاء المشروع بها للتغيرات المناخية.

ونوهت بأن الوزارة تعمل أيضا على تغيير ثقافة المجتمع فيما يتعلق بالبيئة ، وتقوم حاليا بتنفيذ مبادرة مع وزارة التربية والتعليم تحت عنوان الفصل من المنبع ، وتتضمن تنظيف مدرسة يوم الخميس من كل أسبوع ، وكذلك مسابقة لأفضل رسمة لإعادة التدوير، بحيث يتم تنشئة الأطفال منذ البداية على المحافظة على البيئة وتدوير المخلفات.

وتابعت أن هناك مشروع آخر يتم العمل عليه يتضمن تنظيم زيارات لطلبة المدارس المحميات الطبيعية من أجل تعريفهم عليها وكيفية حمايتها، وتم تنظيم مهرجان الطبيعة والثقافات المحلية، فضلا عن بعض المشروعات مع الشباب منها إعادة تدوير المخلفات وعمل المتحف الافتراضي المحميات الطبيعية وتم الانتهاء من نموذج منه على محمية وادي دجلة، وتم تدريب 5 آلاف شاب في ذلك الشأن على مستوى الجمهورية..

وذكرت وزيرة البيئة أنه يتم أيضا العمل مع الجامعات على مشروعات التخرج للطلاب خاصة طلبة كلية الإعلام في ظل أهمية دور الاعلام في تغير الثقافة، بحيث يشمل المشروع جزء عم البعد البيئي.

وطالبت رجال الأعمال المشاركين في المؤتمر والذين يصل عددهم لنحو 42 رحل اعمال و 22 رائد اعمال في الاستثمار في المشروعات التي أطلقتها الوزارة في 13 محمية طبيعية ، وكذلك فيما يتعلق بتشجيع الشباب على تدوير المخلفات وكذلك انتاج الطاقة من المخلفات الزراعية.