“تتراباك العالمية” تضخ 80 مليون يورو لتتناسب منتجاتها مع التنمية المستدامة 

كشف رودني رينديرز رئيس قطاع الاستدامة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بشركة تتراباك العالمية ، عن استراتيجية الشركة في أعمال التعبئة والتغليف المستدام من خلال ضخ استثمارات تصل لنحو 80 مليون يورو.

وقال خلال المائدة المستديرة الذي نظمتها الشركة اليوم، إنه من المخطط ضخ 30 مليون يورو وذلك لإنتاج الشفاطات الورقية والتي من المستهدف طرحها بالسوق خلال 2021، و 50 مليون يورو وذلك بمجال انتاج أغطية محكمة للعبوات بحيث لا تنفصل عن العبوة والتي من المستهدف ظهورها خلال 2024.
وذكر رينديرز أن الشركة تقوم حاليا بتجارب على الشفاطات الورقية في أوروبا وذلك مع بعض العملاء، منوها بأن التحدي الذي يواجههم يتمثل في إنتاج شفاطات ورقية قوية تستطيع اختراق الجزء الالمونيوم في العبوة.
أشار إلي أن الشركة حاليا تستخدم الطاقة المتجددة بجميع المصانع التابعة  وعددها 66 مصنع بالعيد من دول العالم من بينهم 9مصانع بدول الشرق الأوسط بنسبة 50% ومن المستهدف استخدام 100٪ من الطاقة المتجددة في 2030.
وأشار إلى أنه على مدار العقدين الماضيين تطورت بشكل ملحوظ  رؤية تتراباك في صياغتها لتقرير الاستدامة والتي تصدره للعام 21 على التوالي، مضيفا أن الرؤية  تحولت  من التركيز علي الالتزامات والخطوات البيئية والتي ظهرت بصورة واضحة في تقريرها الأول عام 1999 إلي تقييم كل عنصر من عناصر العمل وتأثيراته بما في ذلك الإدارة المجتمعية وحوكمة الموردين.
 
ولفت إلى أن الشركة لديها حاليا نحو 55 موظفا يعملون في مجال التنمية المستدامة، وتعمل الشركة على تنمية هذا الفكر في فريق التسويق الخاص بالشركة والتي تتواجد حاليا في 160 دولة ولها مصانع في 9 دول في الشرق الأوسط منها تركيا والسعودية وشرق وجنوب أفريقيا وباكستان.