حفلة 1200

” شعبة الجلود” تطالب “التموين” بأحكام الرقابة على السوق لمنع التلاعب بالأسعار

تنظيم معرض للجلود والأحذية بمشاركة 100 مصنع فلسطيني قبل نهاية 2019

البدء في اتخاذ خطوات نحو وضع ” علامة تجارية عربية” والتسويق لها خارجيا

قال محمد مهران رئيس شعبه الجلود بغرفة القاهرة التجارية ورئيس المكتب الإقليمي للاتحاد العربي للجلود بمصر، إن أسعار الجلود انخفضت محليا وعالميا بنسبة تزيد عن 70% خلال الشهور القليلة الماضية الأمر الذي لابد أن ينعكس على أسعار الأحذية والمنتجات الجلدية بما لا يقل عن 50%.

وقال في تصريحات خاصة لأموال الغد على هامش توزيع الغرفة 1000 شنطة مدرسية على الأسر الأكثر احتياجا، إنه بالرغم من هذا الانخفاض في مكونات الإنتاج إلا أن السوق المحلية لم تشهد أي تحركا في أسعار الأحذية والمنتجات الجلدية.

وطالب مهران بضرورة قيام وزارة التموين والتجارة الداخلية بدورها في إحكام الرقابة على السوق من أجل العمل على منع التلاعب في الأسعار وعدم المغالاة بها بالرغم من انخفاض أسعار مدخلات الإنتاج.

ولفت إلى أن انخفاض أسعار الجلود عالميا مع تراجع الطلب التصديري تشهد مدينة الجلود بالروبيكي تراجعا في معدلات الإنتاج حيث لا تزيد الطاقة الإنتاجية عن 20% في ظل بعض المشكلات الأخرى المتمثلة في تكرر انقطاع المياه، مطالبا بضرورة توفير وحدات لنحو 71 مدبغة لم يتم تسكينها حتى الآن.

 

ومن ناحية أخرى، أشار مهران إلى أنه جاري حاليا بالتعاون بين  الشعبة والاتحاد العربي للجلود من أجل تنظيم معرض للجلود والصناعات الجلدية تستضيفه القاهرة قبل نهاية العام الجاري من أجل إحداث التكامل بين الدول العربية في هذا القطاع، خاصة وأن المعرض سيشهد زيارة من 100 مصنعا من فلسطين لبحث استيراد مكونات الإنتاج من مصر والتعاون مع الشركات المصرية

ونوه بأن الاتحاد العربي للجلود تلقى طلبات من فلسطين والسودان من أجل مساعدتهم في دراسة إنشاء مدن للجلود والمنتجات الجلدية والأحذية على غرار مدينة الجلود بالروبيكي .

وذكر مهران أنه جاري حاليا أيضا دراسة وضع علامة تجارية عربية موحدة ” براند عربي موحد للجلود والمنتجات والأحذية الجلدية”  يتم الترويج لها خارجيا بحيث يحدث تكامل في الصناعات العربية في هذا القطاع، منوها بأن الفترة المقبلة ستشهد تنظيم ورش عمل من أجل الوصول لهذا الهدف.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض