EFG

محمد الأتربي: مركز الوساطة والتحكيم آلية هامة لجذب رؤوس الأموال الأجنبية للدول العربية

أكد محمد الأتربي رئيس بنك مصر على أهمية مركز الوساطة والتحكيم التابع لاتحاد المصارف العربية للفصل في المنازعات الاقتصادية، مشيراً إلى كونه آلية هامة لجذب الاستثمارات ورؤوس الأموال الأجنبية، وتشجيع الاستثمار في المنطقة العربية.

وأوضح خلال فعاليات مؤتمر «الوساطة والتحكيم في حل النزاعات المصرفية والتجارية»، تحت رعاية أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، أن المرحلة الراهنة تقتضي الاندماج في الاقتصاد العالمي، مع مواكبة التطور والانتشار المتنامي للاستثمارات المالية، وفرص خلق البيئة الاستثمارية المواتية، وتهيئة البيئة القانونية على نحو جاذب للاستثمارات.

وأشار إلى أن هناك العديد من الاتفاقيات الجماعية والثنائية التي تعقد سنوياً، فضلاً عن المؤتمرات والندوات العلمية لأجل توضيح معالم الوساطة والتحكيم، ومتابعة آخر المستجدات من القوانين واللوائح الدولية والإقليمية.

وأضاف رئيس بنك مصر نجاح هذه الوسيلة يعتمد على ثلاث عوامل رئيسية هي السرعة والثقة، والمعرفة الفنية، مشيراً إلى أن البنك المركزي وضع لبنة أولى في مسيرة تفعيل تطبيق قانون التحكيم المصري الصادر منذ 25 عاماً، حيث اتخذ مجلس إدارة البنك المركزي في عامي 2004، و2005، قرارات اعتمد من خلالها آلية التوفيق والتحكيم الاختياري فيما قد ينشأ من نزاعات بين البنوك وعملائها، رغبة في تسهيل سبل فض المنازعات، والعمل على تسهيل إجراءاتها وتبسيطها.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...

Facebook