EFG

مصادر: البترول ليست طرفًا في مفاوضات “دانة غاز” مع الشركات العالمية لبيع أصولها بمصر

صرحت مصادر مسئولة بوزارة البترول، إن الوزارة ليست طرفًا حتى الآن في مفاوضات دانة غاز مع شركات النفط العالمية لبيع أصولها الموجودة بالسوق المصرية، إضافة إلى عدم تلقي الوزارة أية خطابات من الشركة الإماراتية حول رغبتها في التخارج.

وتلقت شركة دانة غاز الإماراتية، عروضًا من شركات تتطلع إلى شراء أصولها بمصر والتي تتجاوز قيمتها 500 مليون دولار.

وقال رئيس علاقات المستثمرين بالشركة محمد المبيضين، إن الشركة قد تبيع جميع أصولها في مصر أو جزءا منها بناء على العروض المقدمة، لافتا إلى أن الموعد النهائي لتلقي العروض هو منتصف شهر نوفمبر المقبل.

أضافت المصادر في تصريحات خاصة لأموال الغد، أن القطاع يعمل على توفير المناخ والبيئة الاستثمارية الملائمة لكافة الشركات الأجنبية، وتجاوز كامل العقبات وبخاصة المتعلقة بسداد مستحقات الشركات ومنها دانة غاز التي حصلت على إجمالي مستحقات خلال النصف الأول من 2019، قاربت الـ 81 مليون دولار، لتنخفض مستحقاتها المتأخرة إلى 117 مليون دولار.

أشارت إلى أنه حال تخارج أي شريك أجنبي من مناطق الامتياز الخاصة به في السوق المصري أو بيع أصوله سيتم إحلال شريك آخر بدلًا منه حفاظًا على مخططات وبرامج العمل المستهدفة، وإكمال حفر الآبار والحقول الإنتاجية.

وقال رئيس علاقات المستثمرين بالشركة محمد المبيضين، إن الدافع وراء تفكير دانة غاز في التخارج من السوق المصرية يرجع إلى رغبتها في التركيز على تطوير أصولها في العراق والتي تشكل أكثر من 90% من احتياطات الشركة المؤكدة والمحتملة وتفوق المليار برميل نفط مكافئ.

ويتخطى معدل إنتاج الشركة في مصر حاليا 34 ألف برميل نفط مكافئ يوميا. وأشار المبيضين إلى أن الحكومة المصرية حريصة على سداد كافة مستحقات الشركات العاملة في قطاع النفط والغاز مع نهاية العام الجاري.

 

وكانت دانة غاز، أكدت في بيان لها، أنها استكملت أعمال الحفر الخاصة ببئر “ميراك ــ1” في منطقة امتياز العريش البحرية، غير أن أعمال الحفر لم تسفر عن اكتشاف الغاز بكميات تجارية، مضيفة أنه تم إقفال بئر الغاز “ميراك ــ1” في مصر، حيث توقعت الشركة أن تكون تكاليف أعمال حفر البئر أقل من الميزانية الموضوعة.

ويقع بئر “ميراك ــ1” في المياه العميقة على بعد 755 مترا من قبالة السواحل المصرية في منطقة امتياز العريش البحرية “القطاع السادس”، وأكدت دانة غاز أن منطقة امتياز التنقيب فى القطاع السادس تحتوى على ما لا يقل عن 3 مواقع مستقلة قد يتواجد فيها موارد محتملة لا ترتبط بنتيجة حفر بئر “ميراك ــ1”.

وتتحول دانة غاز للتركيز على أنشطتها في كردستان العراق، بالتزامن مع ارتفاع حصّتها من الاحتياطيات المؤكدة والمحتملة في حقلي خورمور وجمجمال التابعين لشركة “بيرل بتروليوم” بنسبة 10% في إقليم كردستان العراق، وذلك في أعقاب مصادقة شركة “غافني كلاين آند أسوشييتس” مؤخراً على احتياطيات الحقلين.

 

أخبار متعلقة
Comments
Loading...