«مصدر»: الإنتهاء من 16 مبنى تعليمى بالقطاعين الأولى والثانى بجامعة العلمين 2020 

تُجهز مدينة العلمين الجديدة لتشغيل الجامعات التعليمية فى المرحلة الأولى من المدينة وقبل بدء تشغيل القطاع السكنى وإسكان مشروعات الأبراج الضخمة على الشواطئ، وذلك فى إطار خطة الدولة بتشغيل المنشآت التعليمية والخدمية بغرض توفير الخدمات الداعمة لتحقيق الإقامة طوال العام بالمدينة.

أكد مصدر مسئول بإحدى شركات المقاولات العاملة بمشروع جامعة العلمين، أن الجامعة تشهد تنفيذ أعمال القطاعين الأول والثانى متضمنين عدد 16 مبنى تعليمى متخصص، بالإضافة إلى المبانى الخاصة بإسكان الطلاب والأساتذة بالمدينة، ومن المخطط إنهاء التسليمات خلال 2020 المقبل ، على أن يبدأ تشغيل أول كليتين بالجامعة خلال العام الدراسى الجديد فى 2019 الجارى.

وقال أن جامعة العلمين تضم فى مراحلها الأولية إنشاء 13 كلية متخصصة ، إلى جانب مبانى الدراسات العليا ومبانى الإدارة والمكتبة العامة وقاعة المناسبات، كما تقوم الجامعة على بنية تحتية ضخمة ويتم تجهيز الجامعة على أعلى مستوى بما يتلائم مع إحتياجات المدينة.

أشار إلى أن شركات المقاولات تترقب طرح أعمال القطاع الثالث لجامعة العلمين قبل نهاية العام الجارى والمتوقع أن يتضمن عدد من المبانى التعليمية بخلاف إنشاء مستشفى طبى ضخم بالمدينة.

يُذكر أن وزير الاسكان ، الدكتور عاصم الجزار، أكد فى تصريحات سابقة أن المرحلة الأولى من مدينة العلمين الجديدة ستشهد افتتاح عددا من الكليات بداخل جامعة العلمين الدولية والأكاديمية البحرية ، موضحا أن تنمية القطاعات التعليمية والخدمية بالمدينة تشكل حجر الأساس لدعم جذب الإقامة طوال العام ، وذكر أن الدولة إنتهت حتى الآن من ضخ 25 مليار جنيه بتطوير مدينة العلمين الجديدة.

Comments
Loading...