«المركزي» ينفي استقطاع أموال من أرصدة المواطنين بالبنوك

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء والبنك المركزي، وجود أي نية للاستقطاع من أرصدة المواطنين بالبنوك لأي سبب من الأسباب.

وأوضح تقرير صادر عن المركزي الإعلامي لمجلس الوزراء أنه بالتواصل مع البنك المركزي أكد الأخير أن أرصدة المُودعين بالبنوك هي أموال خاصة لأصحابها لا يحق للبنك الاستقطاع منها أو المساس بها تحت أي مسمى، وفقاً للمادة 97 من قانون البنك المركزي والجهاز المصرفي.

وأشار البنك المركزي إلى أن أصحاب الشهادات أمام خيارات متعددة لاستخدامها، إما إعادة استثمارها في أوعية ادخارية أخرى، أو سحبها لاستثمارها في قنوات أخرى، مناشداًوسائل الاعلام بالبعد عن الشائعات التي لا أساس لها من الصحة.

وتنص المادة 97 على: «أن تكون جميع حسابات العملاء وودائعهم وأماناتهم وخزائنهم فى البنوك، وكذلك المعاملات المتعلقة بها سرية، ولا يجوز الاطلاع عليها أو إعطاء بيانات عنها بطريق مباشر أو غير مباشر، إلا بإذن كتابي من صاحب الحساب أو الوديعة أو الأمانة أو الخزينة، أو من أحد ورثته أو أحد الموصي لهم بكل أو بعض هذه الأموال، أو من النائب القانوني أو الوكيل المفوض في ذلك أو بناءً على حكم قضائي أو حكم محكمين».

وجدير بالذكر أنه من المُقرر بدء صرف شهادات قناة السويس بداية من الغد من خلال البنوك التي شاركت في إصدارها المشاركة وهي؛ البنك الأهلي، بنك مصر، بنك القاهرة وبنك قناة السويس، والتي تم إصدارها بهدف تمويل المشروع القومي لإنشاء قناة السويس الجديدة، حيث وصلت قيمة الاكتتاب فيها إلى 64 مليار جنيه وبلغ عدد المكتتبين نحو 1.1 مليون عميل في ثمانية أيام.