EFG

“غرفة الملابس والمفروشات” توقع 3 بروتوكولات تعاون لرفع كفاءة القطاع وزيادة الصادرات

وقعت اليوم غرفة صناعة الملابس والمفروشات 3 بروتوكولات تعاون مع شركة جلف تك الاماراتية و مؤسسة السويدي الفنية و مصلحة الكيمياء.

وقال محمد عبد السلام رئيس الغرفة خلال مؤتمر اليوم، إن تلك البروتوكولات تستهدف رفع القدرات التنافسية للمنتج المصري من خلال مبادرات مع الجهات المختلفة وكذلك توفير التدريب لإيجاد عمالة مدربة، وكذلك توفير الدراسات المختلفة لإيجاد حلول للمشاكل التي تعاني منها الصناعة.

وأضاف أن بروتوكول التعاون مع شركة جلف تك الاماراتية يستهدف الاستفادة من الخدمات التي تقدمها الشركة في مصر حاليا لتسمح بنفاذ البضائع المصرية إلى المملكة السعودية وكذلك الامارات بما يساهم في زيادة الصادرات المصرية.

ولفت عبد السلام إلى أن بروتوكول التعاون مع مؤسسة السويدي الفنية من أجل توفير مناهج الخاصة بصناعة الملابس الجاهزة والمفروشات في المدارس الخاصة بالمؤسسة بما يساهم في تخريج عمالة مدربة في القطاع لحل جزء من الأزمة التي يعاني منها القطاع..

وذكر أن بروتوكول التعاون مع مصلحة الكيمياء يستهدف الاستفادة من الإمكانيات المتاحة لتنمية القدرات الانتاجية للمنشآت الصناعية ورفع مستوى الجودة بما يتلاءم مع المعايير والمقاييس الدولية للوصول الى التميز والتنافس على المستوى المحلى والدولي وتحقيق استفادة للشركات الصناعية بكافة الخدمات التي توفرها مصلحة الكيمياء، بما في ذلك التنظيم المشترك للندوات والدورات التدريبية في جميع مجالات أنشطة مصلحة الكيمياء لنشر الوعي بمفاهيم منظومة الجودة.

من جانبه قال المهندس مجدي فهمي رئيس مصلحة الكيمياء، حرص المصلحة على تطبيق اعلي معايير الجودة لكافة المنتجات والسلع ومستلزمات الانتاج المختلفة والتأكيد الدائم على تطبيق المواصفات القياسية المصرية والعالمية الخاصة بجودة المنتجات حفاظاً علي سمعة ومكانة المنتجات المصرية وصحة وسلامة المستهلك.

 وأكد محمد قاسم عضو مجلس إدارة اتحاد الصناعات المصرية ومجلس إدارة غرفة صناعة الملابس الجاهزة والمفروشات أن هذه الاتفاقيات تأتي من اهتمام الغرفة اهتماماً خاصاً بدعم المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة العاملة في القطاع حيث أن صناعة الملابس تعد من الصناعات كثيفة العمالة مما يعني أن مساندتها وتشجيعها يمكن أن يساهم في تقليل نسب البطالة وخلق فرص عمل جديدة لا سيما للشباب والمرأة مما سيكون له أثر إيجابي في حياة المواطن وكذلك الإسهام في الاقتصاد القومي.

ولفت إلى تبني الغرفة للمبادرات في مجال التدريب المهني وفي دراسة تعميق التصنيع المحلي بتشجيع الصناعات المغذية في القطاع، وكذلك في مساعيها الحثيثة لفتح أسواقاً جديدة للتصدير والمشاركة في المعارض الدولية وذلك بخلق ودعم “الماركة المصرية” (الفرانشايز) للترويج للمنتج المصري والذي من شأنه النهوض بالقطاع من حيث الارتقاء بجودة المنتج المصري وتنافسيته وتوفير العملة الأجنبية سواء من ناحية استيراد مستلزمات الإنتاج أو من زيادة التعاقدات التصديرية لكافة أنحاء العالم.

وأوضح مسئولي شركة جلف تك خلال المؤتمر، أن الشركة قامت بإنشاء فرع لها داخل مصر لتقديم خدمات المطابقة ومنح شهادات الجودة السعودية والإماراتية للشركات المصرية الراغبة في التصدير لتلك الدول.

وأشاروا إلى أن الشركة تتواجد بفروع حاليا في عدد من الدول منها الامارات وتحديدا في دبي والتي تعد المقر الرئيسي للشركة، وكذلك في السعودية وروسيا الاتحادية والهند وباكستان والفلبين وبولندا وفرنسا.

 

أخبار متعلقة
Comments
Loading...