EFG

بنك القاهرة: محفظة مشروعات الـ MSMES تمثل 16% من إجمالي المحفظة الائتمانية

قال طارق فايد، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك القاهرة، أن مصرفه حقق نتائج متميزة فى تمويل قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر حيث بلغت نسبة نمو عملاء القطاع نحو9% بنهاية النصف الأول من عام 2019 .

أضاف أن محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر تمثل نحو 16% من إجمالى المحفظة الإئتمانية بالبنك، ويستهدف البنك الوصول لنسبة الـ 20% المقررة من قبل البنك المركزى قبل نهاية 2019، وفقا لبيان صادر عن البنك.

وفى مجال ائتمان الشركات والقروض المشتركة، أوضح رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة حرص البنك على تعزيز وتنمية المحفظة وتقديم القروض المشتركة للشركات الكبرى موزعة على مختلف القطاعات الإقتصادية من خلال تقديم مجموعة متكاملة من الحلول المصرفية المتخصصة والمصممة لتناسب احتياجات العملاء، حيث بلغت نسبة النمو في محفظة الشركات الكبرى نحو 10 % بنهاية يونيه 2019 عبر إضافة نحو  62 علاقة شركات كبري جديدة.

وقام البنك بإعادة هيكلة قطاع التمويل الهيكلى والقروض المشتركة والتى يبلغ رصيد محفظتها 15مليار جنيه، حيث قام البنك بتدبير العديد من العمليات التمويلية الكبرى على مستوى القطاعات الإقتصادية المختلفة أبرزها قطاعات النقل، الكهرباء، البترول، التطوير العقاري، الصناعات الغذائية والبتروكيماويات، مع تقديم حلول مصرفية جديدة لقاعدة كبيرة من عملاء الشركات لإدارة السيولة والتدفقات النقدية وتمويل عمليات التجارة الخارجية وعمليات الحفظ المركزى للشركات والمؤسسات المالية.

ويمتلك بنك القاهرة خبرة واسعة في تمويل المشروعات متناهية الصغر انطلاقًا من الريادة التي حققها في هذا المجال، والتي تمتد لأكثر من 16عامًا ساهمت في توفير نحو700 ألف فرصة عمل ومشروع إنتاجي مستداميخدم مختلف الشرائح ومن أبرزها الشباب والمرأة المعيلة، ويأتي تميز البنك في هذا المجال بحكم الإنتشار الجغرافي خاصة في محافظات الصعيد والتى تستحوذ على 55% من إجمالى محفظة البنك، كما تستحوذ المرأة على 35% من إجمالى عدد العملاء، وقد حرص بنك القاهرة على تطبيق أحدث النظم التكنولوجية الحديثة في هذا القطاع الحيوى من خلال تصميم حلول إلكترونية وميكنة كاملة لإجراءات المنح منذ بداية التقدم للحصول على القرض إلى صرفه وسداد أقساطه.

وتتويجاً لجهود البنك في تقديم الأفضل دائما لعملائه، حصل البنك على عده جوائز من مؤسسات مالية،  فقد أعلنت العديد من مؤسسات التصنيف عن حصول بنك القاهرة علي سلسلة متتابعة من الجوائز والمراكز المتقدمة أبرزها ما أعلنته مجلة The Banker”” العالمية وهى احدى إصدارات مجموعةFinancial Times LTD  ، بإنضمام بنك القاهرة فى قائمة أفضل 1000 بنك على مستوى العالم”، وحصوله على المركز الثانى فى قائمة أكثر البنوك تطوراً فى أفريقيا فى معدل كفاية رأس المال الأساسى، والمركز الثانى فى أفريقيا والـ 19 على مستوى العالم فى قائمة أفضل 25 بنك فى العائد على رأس المال.

كما حصل البنك على جائزتى “أفضل قرض مشترك فى شمال افريقيا ” و”أفضل عملية تمويلية” خلال عام 2018 فى مجال القروض المشتركة والتى أعلنتها مؤسسة EMEA Finance”“، ولقبى “أفضل بنك في المعاملات المصرفية الدولية لعام 2019” و “أفضل بنك فى معاملات الصرف الأجنبى لعام 2019 “وفقاً لما أعلنته مجلةInternational Finance.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...