EFG

الدواجن تسجل أقل سعر منذ ديسمبر 2016 ..عبد العزيز السيد: المزارع تتعرض للخسائر .. والمستهلك لا يشعر بانخفاض الأسعار لغياب الرقابة

محمد الشافعي: المشروع القومي للدواجن يرفع استثمارات القطاع لـ 70 مليار جنيه

أكد عدد من المتعاملين في قطاع الثروة الداجنة، أن السوق المحلية تشهد تفاوتا كبيرا في الأسعار ما بين المزارع ومحلات التجزئة، ففي الوقت الذي يصل فيه الكيلو لنحو 30 جنيها في بعض المناطق الراقية تعاني المزارع من انخفاض كبير في الأسعار ليصل إلى 18 جنيه للكيلو ليعد أقل سعر للدواجن في مصر منذ ديسمبر 2016.

وأوضحوا ضرورة تشديد الرقابة على الأسواق من أجل شعور المواطن المصري بانخفاض الأسعار وكذلك تفعيل بورصة الدواجن لوضع صورة واضحة عن تكلفة الانتاج وهامش الربح بالنسبة للمربي ولحلقات التداول.

وأشاروا إلى أن اطلاق المشروع القومي للثروة الداجنة من شأنه تعضيد قيمة الاستثمارات في القطاع ولكن لن يتأتي ذلك إلى بوضوح كافة الإجراءات وتقديم التسهيلات وسرعة الانتهاء من التراخيص وغيرها بما يساعد في زيادة الاقبال علي الاستثمار في ذلك القطاع.

وأعلن مجلس الوزراء تفاصيل المشروع القومي للاستثمار الداجني بنهاية الأسبوع الماضي، والذي يأتي في إطار خطة مصر لزيادة إنتاج الثروة الداجنة لتحقيق اكتفاء ذاتي من الدواجن بنسبة 95% من الاحتياجات المحلية، من خلال تخصيص 9 مناطق، تتراوح مساحة الواحدة ما بين 6 آلاف و8 آلاف فدان.

وقال د. عبد العزيز السيد رئيس شعبة الثروة الداجنة بغرفة القاهرة التجارية، إن ذلك المشروع سوف يقام في 4 محافظات ” الاقصر، قنا، الوادي الجديد، جنوب سيناء” وهو مشروع جيدا يساهم في تعزيز الاستثمارات بالقطاع ولكن لابد من وضوح الرؤية الخاصة به وتسهيل اجراءاته وكذلك الحصول على التراخيص الخاصة به.

وأشار إلى أن وزارة الزراعة سوف تتولى ذلك الملف الأمر الذي يجعل هناك جهة واحدة يتعامل معها المستثمر وهو أمر جيد ولكن لابد من استكماله بسرعة التخصيص وكذلك التراخيص ليرى المشروع النور في أقرب وقت.

ولفت السيد إلى أن القطاع يعمل به حوالي 48-50 ألف مزرعة بشكل رسمي و مثلها بشكل غير رسمي ، منوها بأن حجم استثمارات القطاع تتجاوز حاليا 65 مليار جنيه.

وأكد أن أسعار الدواجن تسجل أدنى مستوى لها في مصر منذ ديسمبر 2016، حيث تسجل نحو 18 جنيها للكيلو داخل المزرعة ، منوها بأنه بالرغم من هذا التراجع لا يشعر المستهلك المصري به في ظل الأسعار المتواجدة بمحال التجزئة التي تتراوح ما بين 27-28 جنيه للكيلو وفي بعض المناطق الراقية تصل إلى 30 جنيه.

وأوضح السيد أن هذا السعر يعرض المزارع للخسائر خاصة وأنه يعد أقل من سعر التكلفة الذي لا يقل عن 21 جنيه ليكون سعر الدواجن العادل 23 جنيه من المزرعة وما بين 25-26 جنيه بالمحلات، مؤكدا على ضرورة تفعيل بورصة الدواجن من اجل تحديد التكلفة وهوامش الربح المناسبة، فضلا عن تشديد الرقابة على الأسواق والأخذ بالاسعار الاسترشادية التي تخرج من الغرف التجارية.

وفيما يتعلق بعدم تفعيل قرار منع تداول الدواجن الحية، نوه بأنه لابد من تكاتف كافة الجهات المنوط بها هذا الأمر من أجل وضوح آليات تنفيذه وكذلك تحديد الخطوات التنفيذية له، ولكن في ظل الوضع الحالي مع عدم حصر المحلات داخل القاهرة والجيزة وربطها على المجازر سيصعب معها تنفيذه.

 وتوقع د. محمد الشافعي نائب رئيس اتحاد منتجي الدواجن،  أن تتجاوز استثمارات القطاع الداجني الـ70 مليار جنيه خلال الفترة المقبلة مع المشروع القومي الداجني.

وأوضح أن القطاع يكاد يحقق الاكتفاء الذاتي خاصة أنه لا يتم إلا استيراد 5% في بعض الأحيان من حجم الاستهلاك، وبالتالي نستطيع أن نحقق الاكتفاء الذاتي من الدواجن ويمكننا أيضا التصدير.

وأشار الشافعي إلى أن حجم الإنتاج يسجل 1.2 مليار طائر سنويا، ومن المتوقع أن يزيد بنحو 300 إلى 400 ألف طائر مع المشروع القومي، وبالتالي سيكون لدينا فائض في الإنتاج، مضيفا أن حجم النفوق يصل إلى 20% سنويا، ومن المتوقع أن يقل بنسبة 50% مع ذلك المشروع.

وعن قانون منع تداول الدواجن الحية بالقاهرة الكبرى، أشار إلى أنه من الصعب تطبيق القانون خلال الفترة الحالية ولكن من الضروري تطبيقه شريطة عمل حملات توعية للمواطنين بنظافة وصحية الدواجن المجمدة عن الدواجن الحية.

وعن انخفاض أسعار الدواجن بشكل كبير خلال الفترة الحالية، أكد أن أسعار الدواجن بالفعل تقل عن تكلفتها الحقيقية خلال الفترة الحالية ولكن ما يحكم السعر آليات العرض والطلب، وحينما يقل الطلب والقدرة الشرائية مع المعروض الضخم  يقل السعر.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...