EFG

عودة معدلات ضخ الوقود الى طبيعتها بعد زيادة اضطرارية أيام العيد

صرحت مصادر مسئولة بالهيئة العامة للبترول، أن معدلات ضخ الوقود بالسوق عادت إلى نفس الكميات التي كان يتم ضخها قبل إجازة عيد الأضحي التي شهدت زيادة بنحو 10% في المنتجات البترولية بالمحافظات.

أضافت المصادر في تصريحات خاصة لـ “أموال الغد”، أن معدلات ضخ البنزين في السوق ستتراجع إلى 20 مليون لتر يوميًا، بدلًا من 25 مليون لترًا خلال أيام العيد.

أشارت إلى أن الهيئة ستقوم من خلال شركات التوزيع بتقليص نسب ضخ السولار أيضًا إلى 50 مليون لتر يومياً بدلًا من 55 مليون لترًا، بمعدل تراجع يتراوح بين 8 و10%.

أوضحت أن الفترة الماضية شهدت زيادة الأرصدة الاستراتيجية الاحتياطية من البنزين والسولار على مستوى الجمهورية، وخاصة في محافظات صعيد مصر، لمواجهة أية زيادة في الإقبال على أنواع الوقود.

 لفتت إلى أن الطاقات الإنتاجية لمعامل التكرير التي تقارب الـ 38 مليون طن سنويًا، تسهم بشكل مباشر في سد احتياجات قطاعات الدولة بجانب التعاقدات الخارجية التي تعوض نسب العجز الموجودة في المنتجات البترولية بالسوق.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...