EFG

الاحتياطي النقدي الأجنبي يرتفع إلى 44.9 مليار دولار بنهاية يوليو 2019

سجل الاحتياطي النقدي الأجنبي لمصر ارتفاعاً خلال شهر يوليو 2019 بلغ نحو 600 مليون دولار.

وارتفع  الاحتياطي النقدي الأجنبي في نهاية يوليو إلى 44.9 مليار دولار وفقاً لما أعلنه البنك المركزي منذ قليل.

وقال التلفزيون الرسمي اليوم الثلاثاء، إن مصر تلقت الشريحة الأخيرة التي تبلغ قيمتها ملياري دولار من قرض صندوق النقد الدولي.

واعتمد مجلس إدارة صندوق النقد الدولي في اجتماعه بتاريخ 24 يوليو، صرف الشريحة السادسة والأخيرة والبالغة ملياري دولار من برنامج التسهيل المتفق عليه مع الحكومة المصرية، فى نوفمبر 2016، والبالغ اجماليه 12 مليار دولار، مع اعتماد اكتمال برنامج الإصلاح الاقتصادي بنجاح كبير.

وكانت الحكومة المصرية قد توصلت إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي للحصول على تسهيل بقيمة 12 مليار دولار، لمدة 3 سنوات، مع تبني برنامج إصلاح اقتصادي، جاء في مقدمته إجراءات تحرير سعر الصرف، ورفع الدعم عن الوقود والطاقة، وإجراء إصلاحات على منظومة الضرائب.

ويصل حجم التدفقات النقدية الأجنبية الوافدة للاقتصاد الوطني منذ أواخر عام 2015 ما يزيد عن 200 مليار دولار، من جميع مصادر الدخل الأجنبية، وفقاً لمحافظ البنك المركزي طارق عامر، الذي أكد أن هذا دليل واضح على استقرار الاقتصاد، وأسعار الصرف، واختفاء السوق السوداء للعملة، وارتفاع الاحتياطي النقدي الأجنبي.

 

أخبار متعلقة
Comments
Loading...